انتقادات لمسؤولين سودانيين لعدم التزامهم بإجراءات الوقاية من كورونا

جنازة وزير الدفاع السوداني جمال عمر
جنازة وزير الدفاع السوداني جمال عمر

انتقد مغردون سودانيون عدم التزام المسؤولين السودانيين بالإجراءات الصحية والوقائية من فيروس كورونا أثناء حضورهم مراسم تشييع وزير الدفاع السوداني.

كما انتقد المغردون على تويتر خاصة، عدم التزام المدنيين في السلطة بارتداء الاقنعة الواقية للوجه على خلاف الشق العسكري، الذين ظهروا وهم يضعون الأقنعة الواقية أثناء مراسم التشييع.
وشارك العشرات من المسؤولين المدنيين والعسكريين في تشييع وزير الدفاع  السوداني جمال عمر أمس،  رغم تحذيرات صدرت منهم شخصيا بالالتزام بالإجراءات الصحية التي فرضتها السلطات.
ونشر الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني والقيادي في الحرية والتغيير” خالد عمر” تغريدة اعتذر فيها عن عدم التقيد بهذه الاجراءات أثناء مشاركته في مراسم التشييع، مؤكدا أنه على الجميع التقيد بإجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا مهما كانت قسوتها.

وزيرالدفاع السوداني

توفي وزير الدفاع السوداني الفريق جمال الدين عمر بذبحة صدرية مفاجئة في جوبا عاصمة جنوب السودان حيث كان يشارك في مفاوضات بين الحكومة والجماعات المسلحة.
وكان عمر عضوا في المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد الإطاحة بالرئيس المعزول عمر البشير العام الماضي ثم حل محله مجلس السيادة الذي يدير شؤون البلاد بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مدته 39 شهرا مع حكومة مدنية.
وقام عمر بدور رائد في محادثات سلام بدأت في أكتوبر تشرين الأول في محاولة لإنهاء سلسلة صراعات في دارفور والأراضي الحدودية الجنوبية ومناطق أخرى نائية.
وسقط آلاف القتلى في الحروب الأهلية بالسودان، ومنها صراع دارفور في الغرب البلاد حيث يقاتل متمردون القوات الحكومية منذ 2003.
وفي يناير كانون الثاني وقع فصيل من الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال، التي تنشط في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان الحدوديتين، اتفاقا أوليا مع الحكومة بشأن الترتيبات السياسية والأمنية يمهد الطريق لاتفاق أشمل.
لكن فصيلا منافسا لم ينضم للاتفاق واستمرت المحادثات منذ ذلك الحين، في محاولة للوصول إلى اتفاق وسط صعوبات اقتصادية وتحديات أمنية تواجهها البلاد، في حين تم تعليق المفاوضات بعد وفاة وزير الدفاع.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة