“سيمرض مليار شخص”.. طبيب حذر من الوباء قبل سنوات يفسر ما هو قادم

عالم الأوبئة لاري بريليانت تنبأ عام 2006 بحدوث وباء وساهم في كتابة فيلم أمريكي باسم "عدوى"
عالم الأوبئة لاري بريليانت تنبأ عام 2006 بحدوث وباء وساهم في كتابة فيلم أمريكي باسم "عدوى"

يقول عالم الأوبئة لاري بريليانت، الذي حذر من الوباء عام 2006، إننا نستطيع التغلب على وباء كورونا- لكن نحن بحاجة إلى إجراء المزيد من الاختبارات أولا، بحسب موقع وايرد الأمريكي.

ويقول بريليانت إنه لا يملك كرة بلورية تكشف المستقبل. ولكن ومنذ 14 عامًا، تحدث عالم الأوبئة الذي ساعد في القضاء على الجدري، في مؤتمر لمنظمة TED الأمريكية ووصف كيف سيبدو الوباء العالمي التالي.

 

في ذلك الوقت، بدا الأمر مروعًا جدا بحيث لا يمكن التعامل معه بجدية، حيث قال “سيمرض مليار شخص. سيموت ما يصل إلى 165 مليون شخص. سيكون هناك ركود عالمي شديد، وستكون التكلفة بالنسبة لاقتصادنا من 1 إلى 3 تريليونات دولار، وسيكون ذلك أسوأ بكثير على الجميع من أن يموت 100 مليون شخص، لأن الكثير من الناس سيفقدون وظائفهم ومزايا الرعاية الصحية الخاصة بهم، لدرجة أنه لا يمكن تصور العواقب تقريبًا”.

ما لا يمكن تصوره يحدث بالفعل. والآن بريليانت يتبادل الخبرات مع المسؤولين الموجودين على الخطوط الأمامية بوصفه “رئيس مجلس إدارة إنهاء الأوبئة”.

يوضح بريليانت أن مشكلة وباء كورونا أنه فيروس جديد، لأن أحدا من سكان كوكب الأرض ليست لديه مناعة ضده، وبالتالي لا يوجد علاج ولا تطعيم معروف له. لكنه يؤكد أنها مسألة وقت حتى تطور أعداد كافية من البشر، خاصة الطواقم الطبية، مناعة ضد الفيروس، ويتم التوصل لتطعيم ضده. وفي هذه الأثناء، كل ما يمكن عمله هو التقليل من سرعة انتشار المرض الذي يصفه بأنه “أسوأ وباء نشهده في حياتنا”.

ويشير موقع وايرد إلى أننا “بعيدون جدًا عن 100 مليون حالة وفاة بسبب فيروس كورونا، لكن الوباء الجديد قلب عالمنا رأساً على عقب”. ويضيف الموقع “كثيرا ما يحاول بريليانت ألا يقول “لقد أخبرتك بذلك”، لكنه أخبرنا بذلك بالفعل، ليس فقط في تصريحاته وكتاباته، ولكن أيضا كمستشار تقني كبير لفيلم الرعب “contagion” أو “عدوى” (من إنتاج العام 2011)، وهو من ضمن الأفلام الأعلى مشاهدة الآن”. 

إلى جانب العمل مع منظمة الصحة العالمية في محاولة للقضاء على الجدري، حارب بريليانت، البالغ من العمر الآن 75 عامًا، أمراضا مثل الإنفلونزا وشلل الأطفال والعمى، كما أسس وشارك في العديد من الأعمال الخيرية المؤسسية.

وفي مكالمة هاتفية معه الثلاثاء الماضي، قال له الصحفي ستيفن ليفي “كنت حاضرا في القاعة التي تكلمت فيها بمؤتمر تيد عام 2006. أمنيتك كانت: ساعدوني في القضاء على الجوائح. لم تحصل على أمنيتك هذه، أليس كذلك”؟

لاري بيرليانت: لا، لم أحصل على هذه الأمنية على الإطلاق، غير أن الأنظمة التي طلبتها قد أنشئت بالتأكيد ويتم استخدامها الآن. إنه لأمر مضحك للغاية لأننا صورنا فيلم “Contagion”.

ويعلق الصحفي ستيفن ليفي على الأمر قائلا “الكل يشاهد هذا الفيلم الآن. كثير من الناس يقولون إن فيلم Contagion تنبأ بما سيحدث، ولكننا رأينا العلم فقط. لقد دأب علماء المجتمع الوبائي بأكمله على تحذير الجميع طوال السنوات العشر أو الخمس عشرة الماضية، لدرجة أن المسألة لم تكن هل سنواجه وباءً مثل هذا أم لا؟ ولكن: متى سيحدث ذلك؟ من الصعب جدًا أن تجعل الناس يستمعون”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة