من شرفة المنزل.. أردوغان وزوجته يشاركان في تحية الكوادر الطبية (فيديو)

نشر أردوغان مقطع فيديو عبر حسابه على تويتر يظهر فيه وهو يصفق برفقة زوجته من شرفة منزلهم

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزوجته أمينة، مساء الجمعة، الأتراك في حملة التصفيق من شرفات المنازل، للتعبير عن الشكر والدعم لكوادر القطاع الطبي الذين يكافحون تفشي فيروس كورونا.

ونشر أردوغان مقطع فيديو، عبر حسابه على تويتر، يظهر فيه وهو يصفق برفقة زوجته من شرفة منزلهما عند الساعة التاسعة مساءً بالتوقيت المحلي، للتعبير عن دعمهما للكوادر الطبية.

وقال في التغريدة إنه يرسل سلامه ومحبته وتصفيقه باسمه وباسم أسرته والشعب التركي، إلى كافة العاملين في القطاع الصحي الذين يتحملون كافة الصعوبات، واصفًا إياهم بالأبطال المخلصين في الكفاح ضد فيروس كورونا.

ومن خلال الفيديو، قال أردوغان “نضال العاملين بالمجال الصحي فوق كل تصفيق، وأحييهم بكل احترام، وكل محبتي وسلامي لهم، وباسمي وباسم أسرتي والشعب التركي أرسل سلامي ومحبتي للعاملين بالمجال الصحي الذين يتحملون جميع المصاعب والمشاق”.

وأنهى أردوغان كلماته بعبارة “تحية اليوم؛ دعونا نصمد بعدم الخروج إلى الشوارع حتى نتغلب على هذا الابتلاء”.

بدورها، أعربت أمينة أردوغان، في تغريدة على تويتر أرفقتها بالفيديو ذاته، عن شكرها للأبطال الذين يكافحون فيروس كورونا.

ولليوم الثاني على التوالي، أطلق المواطنون الأتراك أبواق سياراتهم وقاموا بالتصفيق من شرفات المنازل، للتعبير عن شكرهم ودعمهم لكوادر القطاع الطبي.

وتأتي هذه اللفتة، تلبية لدعوة وزير الصحة فخر الدين قوجة، في كلمة له بالبرلمان الخميس، بعد حملة بدأها السكان عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتصفيق للكوادر الصحية، إزاء جهودهم في مكافحة انتشار وباء كورونا.

وعند الساعة التاسعة من مساء الجمعة، قام السائقون في الطرقات بإطلاق أبواق عرباتهم بالتزامن مع تصفيق المواطنين من الشرفات، لدعم العاملين بالقطاع الصحي.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات