كورونا.. الجيش المصري يعقم جامعة ومواطن يحكي تجربته مع مستشفى الحميّات (فيديو)

الجيش المصري يعقم جامعة عين شمس

بينما دفع الجيش المصري بفرق لتعقيم مباني جامعة عين شمس وسط القاهرة، حكى أحد المواطنين تجربته مع أحد مستشفيات الحميات القريبة منها بعد اشتباهه في إصابة نجله بفيروس كورونا المستجد.

وأظهر مقطع مصور، فريقًا من إدارة الأزمات والحرب الكيميائية دفع به الجيش، لتعقيم مباني جامعة عين شمس تحسبًا لانتشار فيروس كورونا. 

وشملت أعمال التطهير عددا من مبانى ومنشآت الجامعة بناءً على تكليف من وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقالت وسائل إعلام مصرية إن التطهير سيشمل منشآت أخرى في جميع المحافظات.

وعلى مقربة من الجامعة، تقع مستشفى حميات العباسية وسط العاصمة المصرية، والتي شكا منها أحد المواطنين الذي اشتبه في إصابة نجله بالفيروس فذهب به مباشرة إلى هناك وفق توجيهات وزارة الصحة المصرية، بعدما فشل في التواصل مع المستشفى عبر الأرقام التي أعلنتها الوزارة.

لكن الرجل فوجئ بعدم وجود أي إمكانيات هناك لمواجهة الفيروس، وعدم وجود وحدة مخصصة للمرضى المشتبه بهم ولا مكان لإجراء التحاليل المطلوبة بالإضافة عن عدم توافر أي وسائل حماية أو تعقيم للمرضى والزائرين، وفق قوله.

وعرض المواطن أنواع التحاليل والأشعة التي أجراها الأطباء هناك، ومعظمها لا علاقة له بتحاليل كورونا، وحين اتصل بمستشفى عين شمس التخصصي وفق نصيحة الأطباء، أخبروه بأن أمامهم أسبوعين لإجراء التحاليل.

وبالأمس، قالت وزيرة الصحة هالة زايد، خلال مداخلة متلفزة، إن مصر لديها فرصة أكبر من أوربا لتجاوز أزمة كورونا “لأن المصريين أعمارهم أقل والعوامل الصحية والجوية لدينا أفضل”.

وأعلنت السلطات المصرية أمس تخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا، مع تزايد حالات الإصابة التي بلغت حتى السبت 110 داخل البلاد، وعلقت الدراسة لأسبوعين.

وقبل أيام أعلنت منظمة الصحة العالمية كورونا وباءً عالميًا بعدما أودى بحياة أكثر من 5800 شخص وأصاب أكثر من 156 ألفًا حول العالم.

المصدر : الجزيرة مباشر