ترمب خال من فيروس كورونا ويدعو إلى يوم وطني للصلاة

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

قال شون كونلي طبيب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في بيان السبت إن الفحوص خلصت إلى أن الأخير خال من فيروس كورونا.

وأضاف كونلي في مذكرة نشرها البيت الأبيض أن الرئيس قرر الجمعة إجراء اختبار الفيروس، وذلك بعد أيام من وقوفه بجوار مسؤول برازيلي تبين إصابته بالفيروس، ومن ثم تلقى النتيجة التي أثبتت خلوه من المرض مساء السبت.

وبعدما اتخذ مسؤولو البيت الأبيض خطوة غير مسبوقة للتحقق من درجات حرارة الصحفيين الذين يدخلون غرفة الإفادات الصحفية، صرح ترمب أنه خضع لاختبار الكشف عن فيروس كورونا لكن درجة حرارته كانت “طبيعية تماما”.

وكان ترمب قد اجتمع مع وفد برازيلي الأسبوع الماضي، وتأكدت بعد ذلك إصابة واحد على الأقل من أعضاء هذا الوفد بالفيروس.

كما دعا ترمب الأحد، مواطني بلاده إلى الصلاة، من أجل “رفع بلاء كورونا” الذي قتل وأصاب الآلاف من البشر حول العالم.

وقال ترمب عبر تويتر “لشرف عظيم أن أعلن الأحد 15 مارس يوما وطنيا للصلاة. نحن بلد، على مر تاريخنا، نتوجه إلى الله من أجل الحماية والقوة في أوقات كهذه”.

وأضاف “بغض النظر عن مكان وجودكم، فإنني أشجعكم على التوجه إلى الصلاة كفعل إيماني. معا سننتصر بسهولة”.

وأعلن البيت الأبيض أنه سيفحص من الآن وصاعدا حرارة “جميع من هم على تواصل وثيق” مع الرئيس دونالد ترمب ونائبه مايك بنس كإجراء “احتياطي” في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وصافح ترمب خلال الأيام الماضية عددا من المسؤولين المحليين والدوليين، الذي ثبت لاحقا إصابتهم بالفيروس، وخلال مؤتمر صحفي في البيت الابيض صافح أيضا عدة مرات أشخاصا خلافا للتوصيات الصحية.

والجمعة، أعلن ترمب حالة الطوارئ الوطنية في البلاد بسبب كورونا، وتخصيص نحو 50 مليار دولار من الأموال الفيدرالية لمكافحة الفيروس.

وحتى السبت، بلغ عدد إصابات كورونا في الولايات المتحدة 2455 إصابة، بينها 55 وفاة.

المصدر : رويترز