تركيا تفرض حجرا صحيا على المعتمرين العائدين من السعودية

إجراءات تطهير وتعقيم غير مسبوقة تتنهجها تركيا للسيطرة على فيروس كورونا المستجد
إجراءات تطهير وتعقيم تتنهجها تركيا للسيطرة على فيروس كورونا المستجد

فرضت تركيا اليوم الأحد حجرا صحيا على المعتمرين العائدين من السعودية، بعد تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) رفعت الحصيلة الإجمالية للمصابين إلى ستة.

وفي تغريدة لوزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، جاء فيها أن “جميع المواطنين الأتراك العائدين من العمرة اعتبارا من مساء السبت سيخضعون لحجر صحي”، وذلك بأماكن خاصة في أنقرة وقونيا. 

وعاد آلاف المعتمرين الأتراك من السعودية مساء أمس، وفق ما نقلت وكالة أنباء “الأناضول” الحكومية عن وزير الشباب والرياضة، محمد محرم قصاب أوغلو.

لكن الوكالة نشرت توضيحًا لتصريح قصاب أوغلو، مشيرةً إلى أن الوزير لم يقصد إيداع آلاف المعتمرين في الحجر الصحي، وإنما قصد أن الطاقة الاستيعابية للمساكن الطلابية المخصّصة للحجر، وأن هذه المساكن تتسع لعشرة آلاف شخص.

وزير الشباب والرياضة التركي، محمد محرم قصاب أوغلو (الأناضول)

وأعلن قوجة تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لمواطن تركي، بعد عودته من العمرة بأسبوع؛ ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس إلى ست حالات حتى الآن.

وصرح قوجة أن المشتبه في إصابتهم “سيُنقلون إلى المستشفى فور قدومهم (من العمرة)، وستُجرى لهم الفحوص اللازمة”.  

وأكدت رئاسة الشؤون الدينية التركية الأحد، أن وقف زيارات العمرة سار منذ 27 فبراير/شباط الماضي، في خطوة أخرى لتقليص احتمالات تفشي العدوى في تركيا.

وفي إطار الجهود ذاتها، فرضت تركيا قيودا على السفر تطاول 15 بلدا بينها فرنسا وإيطاليا وألمانيا.

كذلك، قررت السلطات التركية إغلاق المدارس لأسبوعين، اعتبارا من الغد، وإغلاق الجامعات ثلاثة أسابيع، كما فرضت قيودا على سفر موظفي الدوائر الرسمية إلى الخارج.

يذكر أن وزير الصحة التركي أعلن عن ظهور أول حالة في البلاد يوم الأربعاء الماضي، وفي غضون خمسة أيام ارتفع إجمالي المصابين  في تركيا إلى 6 حالات.

وفي السياق، سجلت السعودية 17 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد؛ ليصبح إجمالي الإصابات في السعودية 103 حالات إصابة، تعافت حالتان منها.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر