مصريون يشكون نفوق ماشيتهم جراء السيول[فيديو]

السيول حاصرت الغنم والماعز داخل المراعي ما أدى لنفوقها
السيول حاصرت الغنم والماعز داخل المراعي ما أدى لنفوقها

نفقت عشرات الأغنام والماعز في جنوب منطقة فوكه بمحافظة مطروح في أقصى شمال غرب مصر، بعدما حاصرتها السيول وسط المراعي الطبيعية في عمق الصحراء.

وأظهرت مقاطع مصورة قطعان الأغنام النافقة وهي تفترش الأرض وسط المياه الغزيرة، بينما يواصل الأهالي محاولات إنقاذ ما تبقى حيا منها. وانتشر الفيديو على منصات التواصل المصرية.

كما أدى سوء الأحوال الجوية إلى تقطع السبل بأكثر من  10 مربيين للأغنام فى المنطقة الصحراوية، وحصرت وسائل إعلام محلية عدد رؤوس الغنم والماعز النافقة ما بين 700 إلى 800 رأس.

وتعد الأغنام مصدر دخل رئيسي للعديد من أهالي مطروح، فيما نقلت وسائل إعلام محلية عن محافظ مطروح قراره بتشكيل لجنة لحصر الأغنام النافقة وتعويض أصحابها بالاشتراك مع وزارة التضامن الاجتماعي.

وفي مشهد ليس ببعيد، تناقل ناشطون مصريون عبر منصات التواصل لحظة نفوق كلب في أحد شوارع الريف الغارقة في مياه الأمطار، بمجرد لمسه عمود كهرباء وسط المياه.

والأكثر من ذلك أن العمود ملاصق لأحد البيوت، ويقع وسط منطقة سكنية مأهولة.

وسجلت مصر حالات وفيات عدة هذا العام صعقًا بالكهرباء في مواسم الأمطار، كان آخرها جثة رصدتها امرأة بالمصادفة أثناء سيرها وسط السيول في أحد شوارع القاهرة.

وأعلنت الحكومة المصرية الجمعة ارتفاع عدد ضحايا موجة الطقس السيئة التي تشهدها البلاد منذ يومين إلى 20 حالة وفاة، وقالت إن مصر لم تشهد مثل تلك الظروف الجوية منذ ما يقارب 35 أو 40 عاما.

وكان خبراء مناخ في كل من مصر والأردن وسوريا ولبنان وفلسطين والعراق قد حذروا أول أمس الأربعاء من منخفض عميق أطلقوا عليه “العاصفة التنين” يسبب حالة من عدم الاستقرار.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع وصحف مصرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة