لبنان والمغرب يسجلان أول وفاة بفيروس كورونا

مستشفى رفيق الحريري في العاصمة اللبنانية بيروت حيث يرق دمصابو بفيروس كورونا

سجّل كل من لبنان والمغرب، اليوم الثلاثاء، وفاة أول مواطن مصاب بفيروس كورونا المستجد.

وقال مسؤول في وزارة الصحة اللبنانية لوكالة الأنباء الفرنسية، إن “المصاب توفي اليوم وهو مواطن لبناني يبلغ 56 عامًا، وكان قد وصل قادمًا من مصر”.

ولفت المسؤول اللبناني إلى أن حالة المريض “كانت حرجة منذ وصوله الى مستشفى رفيق الحريري الجامعي” في بيروت حيث يتم عزل المصابين الذين تجاوز عددهم الأربعين.

وأوقفت الحكومة الرحلات الجوية لغير المقيمين من بؤر الفيروس وأغلقت المدارس ونصحت بتجنب التجمعات العامة مع ارتفاع العدد الإجمالي لحالات الإصابة في لبنان إلى 41 هذا الأسبوع.

وأعلن المغرب كذلك أول وفاة بفيروس كورونا، حسبما ذكر مراسل الجزيرة.

وكان المغرب أعلن في وقت سابق اليوم تسجيل ثالث حالة إصابة بفيروس كورونا.

الكويت.. إصابتان جديدتان من مصر

من ناحية أخرى، أعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم تسجيل 4 اصابات مؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد- 19) خلال الـ24 ساعة الماضية في البلاد ليرتفع العدد الاجمالي إلى 69 حالة وشفاء حالتين منها.

وأوضحت الوزارة ان الحالات الجديدة التي سجلت هي حالة مرتبطة بالسفر الى إيران، وحالة من الجنسية المصرية مخالطة لحالة مرتبطة بالسفر إلى اذربيجان، وحالتين لمواطنين كويتيين قادمين من مصر.

وأكد الدكتور عبدالله السند المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في المؤتمر الصحفي اليومي، أن جميع الحالات المسجلة تتلقى حاليا الرعاية الطبية اللازمة في أحد المستشفيات المخصصة.وقرر مجلس الوزراء الكويتي /أمس/ إغلاق كافة صالات السينما والمسارح وكذلك صالات الأفراح العامة والخاصة وصالات (الفنادق) ومنع إقامة القاعات المؤقتة وغيرها من الإجراءات لمنع انتشار الفيروس.

ممرضة تحصل على شهادة خلو من فيروس كورونا من مشفى بالكويت-9 مارس
إصابات جديدة العراق

سجلت وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق حالتين جديدتين بفيروس كورونا في أربيل والسليمانية.

ودعت المرجعية الدينية الشيعية في النجف إلى منع التجمعات الدينية لمنع انتشار فيروس كورونا في العراق.

وفيات في إيران

من جانبها قالت وزارة الصحة الإيرانية، أنه تم تسجيل 54 حالة وفاة و881 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الأخيرة.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم الثلاثاء عن ارتفاع إجمالي الوفيات بفيروس كورونا إلى 291 والإصابات إلى 8042.

إصابات جديدة بإسرائيل

من ناحيتها، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم، ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في إسرائيل إلى 55.

وأفاد مراسل الجزيرة بعزل 100 مستوطن في مستوطنة عيناف شمال غرب نابلس بعد إصابة عائلة بأكملها بفيروس كورونا.

الإمارات.. 74 إصابة

في السياق، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اليوم الثلاثاء تسجيل 15 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، موضحة أن كل الإصابات الجديدة كانوا ضمن الحالات المشتبه بها في الحجر الصحي.

وبذلك يبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة المسجلة بالفيروس في البلاد إلى 74 حالة، تعافت منها 12 حالة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن الوكالة الرسمية، أن ن الإصابات الجديدة تعود إلى جنسيات مختلفة شملت ثلاثة أشخاص من الجنسية الإيطالية، وشخصين من كل من الإمارات وسريلانكا وبريطانيا والهند، وشخص من كل من ألمانيا وجنوب أفريقيا وتنزانيا وإيران.

أحد المزارات السياحية في العاصمة الإيطالية روما كما بدا اليوم 10 مارس
إصابات جديدة بأوربا وإغلاق تام في إيطاليا

أفاد مراسل الجزيرة بوفاة 4 حالات بفيروس كورونا في إقليم مدريد ما يرفع إجمالي عدد الوفيات في إسبانيا إلى 35، بينما ارتفع عدد وفيات كورونا في فرنسا إلى 30.

كما ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في السويد إلى 264، بينما ارتفع عدد الإصابات الدنمارك إلى 156، وبلجيكا إلى 267. 

ووضع رئيس البرلمان الأوربي يضع نفسه في حجر طوعي في منزله ببروكسل كإجراء احترازي من فيروس كورونا، بينما أعلن مستشار النمسا حظر دخول الإيطاليين إلى بلاده.

من جانبها طلبت إيطاليا –أكثر دولة أوربية تفشى فيها المرض-، من حوالي 60 مليون ايطالي البقاء في منازلهم مع بدء تطبيق، إجراءات غير مسبوقة في العالم لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأقرت منظمة الصحة العالمية أن المرض الذي أودى بحياة أكثر من أربعة آلاف شخص يقترب من أن يصبح وباء عالميا، بعدما تسبب بخسائر كبرى في الأسواق المالية التي بدأت تتحسن في آسيا الثلاثاء.

وكتبت الصحافة الإيطالية بعناوين بارزة الثلاثاء “الجميع في المنزل” و” كل شيء مغلق” بعد صدور مرسوم وقعه رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي يوسع الى كل أنحاء البلاد إجراءات الإغلاق الكبرى التي طالت يوم الأحد ربع سكان شمال إيطاليا.

كان كونتي مهّد للمرسوم بمؤتمر صحفي مساء أمس دعا خلاله إلى “ملازمة المنازل” وبلهجة حازمة قال” سأوقّع مرسوماً يمكن تلخيصه بالآتي” ألازم منزلي.. لن تعود هناك.. منطقة حمراء.. إيطاليا بأسرها ستصبح منطقة محميّة”.

وأضاف “لم يعد هناك وقت لإهداره. الأرقام تخبرنا أنّ هناك ارتفاعاً كبيراً في أعداد المصابين وفي أعداد الراقدين في المستشفيات في أقسام العناية الفائقة وللأسف في أعداد الموتى أيضاً.. علينا أن نغيّر عاداتنا.. عليها أن تتغيّر الآن”.

وأوضح رئيس الوزراء أنّ هذه التدابير لن تشمل “الحدّ من وسائل النقل المشترك، وذلك لضمان استمرارية” النشاط الاقتصادي في البلاد “ولتمكين الناس من الذهاب إلى أعمالهم”.

وبذلك باتت ايطاليا، العضو في مجموعة السبع، أول دولة في العالم تعمم الإجراءات المشددة جدا في محاولة لوقف انتشار الفيروس، وهي ثاني دولة في العالم بعد الصين من حيث عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت البلاد أكثر من تسعة آلاف مصاب بينهم 463 توفوا جرّاء الفيروس، بحسب حصيلة جديدة صدرت مساء الإثنين، في حين لم تتخذ أي دولة في العالم إجراءات كالتي قررتها إيطاليا على مستوى كل أراضيها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات