كورونا يقترب من البيت الأبيض.. ترمب يصافح نائبا يحتمل إصابته بالفيروس (فيديو)

ترمب يصافح عضو الكونغرس دوغ كولينز الذي يحتمل إصابته بكورونا

انتشر فيديو للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يرجع ليوم الجمعة الماضي يصافح فيه النائب دوغ كولينز الذي كان قد أعلن الإثنين أنه سيفرض على نفسه حجرًا صحيًا رغم عدم ظهور”أية اعراض” عليه.

وكان النائب الجمهوري في الكونغرس، دوغ كولينز قد أوضح في بيان أن منظمي مؤتمر كبير للمحافظين والمعروف بـ (سيباك) الذي عقد نهاية شباط/فبراير قد ابلغوه أنه تم التقاط صورة له مع شخص تبيّن بعدها انه مصاب بفيروس كورونا.

وقال: “رغم أنني اشعر بأنني في صحة جيدة ولا اشعر بأية أعراض، قررت ان اضع نفسي طوعا في الحجر الصحي (…) لمزيد من الحذر”.

وكولينز كان قد رافق الرئيس الأمريكي الجمعة خلال زيارة رسمية إلى أتلانتا بولاية جورجيا، وصافح بعض الأشخاص، وبدا واقفًا تمامًا خلف ترمب.

كورونا والبيت الأبيض

ويقترب خطر فيروس كورونا المستجد من البيت الأبيض ومن الرئيس الذي تواصل شخصيا مع أعضاء في الكونغرس يخضعون الآن للحجر الصحي، ولو أنه لم يخضع هو نفسه لأي فحص.

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام الإثنين “لم يخضع الرئيس لأي فحص لكشف (إصابة بـ) كوفيد-19 ولم يكن على تواصل مطول وعن قرب مع مريض تأكدت إصابته بكوفيد-19 ولا يُظهر أي أعراض”.

ويخضع خمسة أعضاء في الكونغرس بينهم جمهوريان على الأقل تواصلوا عن كثب مع ترامب في الأيام الأخيرة، لحجر صحي طوعي الإثنين بعدما تعرضوا للفيروس بدون أن تظهر عليهم أعراض.

وواحد من هذين الجمهوريين سافر الإثنين في الطائرة الرئاسية، في حين أن الثاني رافق ترمب في زيارة رسمية الجمعة.

وأعلن نائب الرئيس مايك بنس أنه لم يخضع هو أيضا لأي فحوصات، خلال مؤتمر صحفي عقده فريق تنسيق الجهود الأمريكية لمكافحة الوباء في البيت الأبيض.

وقال ترمب خلال المؤتمر الصحفي نفسه إن فيروس كورونا المستجد “باغت” العالم، مطالبا الكونغرس باتخاذ تدابير قريبا لتخفيف الضغط عن الاقتصاد الأمريكي.

وبالإضافة إلى النائب كولينز، أعلن النائب الجمهوري مارك ميدوز الذي اختاره ترمب قبل أيام ليكون كبير موظفي البيت الأبيض الجديد، أنه فرض على نفسه الحجر الصحي الطوعي لاحتمال دخوله في اتصال مع شخص تبينت إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وكان النائب مات غيتز، أحد كبار حلفاء الرئيس، أعلن في وقت سابق أنه كان على تواصل “قبل 11 يومًا” مع شخص يحمل الفيروس. وتعرض النواب الثلاثة للفيروس خلال مؤتمر كبير للمحافظين “سيباك” نظم بين 26 و29 شباط/فبراير قرب واشنطن، وشارك فيه ترامب وبنس.

وصافح جمهوريان آخران في الكونغرس هما السناتور تيد كروز والنائب بول غوسار خلال هذا الملتقى السنوي للمحافظين شخصًا يحمل الفيروس، وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن كروز التقى ترمب الخميس، أي بعد تعرضه للفيروس.

والعضو الخامس في الكونغرس الذي وضع نفسه الإثنين في الحجر الصحي هو النائبة الديموقراطية جوليا براونلي. وارتفعت حصيلة الوباء في الولايات المتحدة إلى أكثر من 600 إصابة وما لا يقل عن 26 وفاة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية