شهادة لطبيبين في مصر والصين.. كورونا يبرز الفجوة بين البلدين (فيديو)

الطبيب المصري في الغردقة "يمين" والطبيب اليمني في الصين

قال طبيب مصري، عمل على معالجة مريض بفيروس كورونا توفى لاحقًا في مصر عبر حسابه على فيسبوك، إنه لا توجد تجهيزات بالمكان ولا سترات عازلة ولا مسكنات مناسبة.

وقال الطبيب أحمد التهامي، بعد وفاة السائح الألماني الذي كان مسؤولًا عن متابعة حالته، بمستشفى العزل في الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، إنه لا توجد تجهيزات بالمكان ولا سترات عازلة ولا مسكنات مناسبة، متسائلًا عن موقفه القانوني إذا رفض العمل على حالات مرضى كورونا.

وسجلت مصر يوم الأحد أول وفاة بسبب الفيروس إذ فارق سائح ألماني الحياة في مدينة الغردقة االساحلية.

الصين.. إجراءات صارمة

من ناحية أخرى اتخذت الصين التي انتشر منها المرض واجتاح أكثر من 96 دولة العالم، إجراءات صارمة للحد من انتشار فيروس كورونا فيها، ما أدى لتراجعه بصورة واضحة.

وفي هذا الشأن أشاد طبيب يمني، يعمل في مكافحة الفيروس بالصين بهذه الإجراءات، ودعا الدول الأخرى لاتخاذ مثل هذه التدابير التي تساعد كثيرًا في درء مخاطر تفشي المرض.

ونشر حساب السفارة الصينية في اليمن، فيديو الطبيب الذي حظي بانتشار واسع وتحدث فيه باللغتين العربية والصينية، وقال فيه إن “مكافحة كورونا ليس بالأمر السهل. هناك تضحيات كثيرة. لكن قدرة الصينيين على التعبئة هي أكثر ما يميزهم”.

وأضاف “في الصين تصدر القرارات وتنفذ فورًا في اليوم التالي. إجراءات استثنائية صارمة. عزل ودعوة للمكوث في المنازل. الكل ينفذ التعليمات في آن واحد، فلا غرابة إذًا في سيطرتهم على المرض”.

ودعا الطبيب اليمني جميع المسؤولين في الدول العربية للاستفادة من التجربة الصينية الناجحة في مكافحة وباء كورونا.

وبعد تفشّي هذا الفيروس حول العالم وتجاوز حصيلة الوفيات أربعة آلاف شخص، ووصوله إلى مصر، بات تأثير الفيروس على السياحة المصرية، بحسب الخبراء، “مؤكدًا”.

وقال تقرير لفرانس برس” منذ الإعلان عن أول اصابة بكورونا المستجد في مصر في منتصف شباط/فبراير الماضي حتى اليوم بلغ عدد المصابين 55 شخصا من بينهم 45 كانوا على متن باخرة تقوم برحلة في النيل بين أسوان والأقصر (جنوب) تقل سياحًا فرنسيين وأمريكيين وهنود.

ويشير الخبراء الى أن تدابير السفر الوقائية التي تفرضها دول عديدة على مواطنيها ستؤدي بالضرورة إلى انخفاض حركة السياحة الوافدة لمصر خصوصًا من الدول العربية.

وحتى الآن، أوقفت الكويت والسعودية الرحلات الجوية من وإلى مصر، وقامت مصر للطيران بوقف مماثل لرحلاتها إلى هاتين الدولتين، كما حظرت قطر دخول المصريين بشكل مؤقت وردت القاهرة بإجراء مماثل تجاه المواطنين القطريين.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل