أردوغان: أمريكا تخفف موقفها من بيع صواريخ باتريوت لتركيا

 الرئيس التركي رجب طيب أردوغان(يمين) والرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان(يمين) والرئيس الأمريكي دونالد ترمب (أرشيفية)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الولايات المتحدة تخفف موقفها بشأن صفقة منظومة الدفاع الأمريكية باتريوت المحتملة.

وأضاف أن واشنطن طلبت من أنقرة ضمان أنها لن تقوم بتشغيل منظومة الدفاع الروسية إس-400.

وهناك خلافات بين تركيا والولايات المتحدة، العضوين في حلف شمال الأطلسي، بسبب شراء أنقرة منظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس-400 في العام الماضي، والتي تقول واشنطن إنها غير متوافقة مع النظم الدفاعية للحلف وستلحق الضرر بالطائرات المقاتلة الشبح الأمريكية التي كانت تركيا تساعد في تصنيعها كما كان مقررا أن تحصل على عدد منها.

وقالت الولايات المتحدة إن تركيا لا يمكنها الجمع بين نظام الدفاع الروسي إس-400 ونظام باتريوت. ومع ذلك طلبت أنقرة من واشنطن نشر الصواريخ باتريوت على حدودها مع سوريا لحمايتها بعد تصاعد القتال في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا هذا العام.

وقالت واشنطن إنها مستعدة لتقديم ذخيرة لتركيا لاستخدامها في عملياتها العسكرية في إدلب وإنها تجري تقييما لطلب تركيا نشر نظام باتريوت “في سياق منظومة الدفاع الروسية إس-400.

وقال أردوغان للصحفيين على الطائرة التي أقلته في رحلة العودة من بروكسل “قدمنا هذا العرض إلى الولايات المتحدة حول باتريوت: إذا كنتم ستعطونا باتريوت فلتفعلوا ذلك. نحن نستطيع أيضا شراء الصواريخ باتريوت منكم”.

وأضاف “هم أيضا خففوا (موقفهم) بشكل كبير بشأن قضية إس-400”. إنهم الآن عند نقطة “نريد منكم وعدا بأنكم لن تجعلوا منظومة إس-400 تعمل”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز