أحد أطباء كورونا بالصين: ارتفاع ضغط الدم سبب رئيسي للوفاة

مرضى سابقون بفيروس كورونا في الصين

قال أحد كبار أطباء الرعاية المركزة ومعالج لمرضى الحالات الحرجة في الصين، إن مرضى ارتفاع ضغط الدم هم الأكثر عرضة للوفاة بسبب كورونا.

ولاحظ الأطباء الصينيون في ووهان الصينية مركز ظهور الفيروس إن المرضى الذين يعانون مسبقًا من هذا المرض معرضون أكثر من غيرهم لتدهور حالاتهم وربما إلى الوفاة، وذلك رغم عدم وجود أي بحث منشور يشرح السبب.

ومن بين 170 من المرضى الذين توفوا في ووهان في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، كان نصفهم تقريبًا يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وفي مقابلة عبر الهاتف أجرتها بلومبرغ مع الطبيب “دو بن” مدير وحدة الرعاية المركزة بمستشفى كلية الاتحاد الطبي في بيجين قال فيها “هذه نسبة مرتفعة للغاية”. وكان الدكتور دو بن من ضمن فريق ضم أكبر الأطباء ذهب إلى مدينة ووهان منذ شهرين للمساعدة في علاج المرضى هناك.

وأضاف دو “حسب ما علمت من الأطباء الآخرين ومن مشاهداتي الشخصية، فمن بين كل الأمراض الباطنة، يمثل مرض ارتفاع ضغط الدم عاملًا أساسيًا وخطيرًا”.

ويعد فهم مسار المرض وتحديد الأشخاص الأكثر عرضة عاملين غاية في الأهمية من أجل تقديم الرعاية المثلى لمن يعانون من مرض استطاع التسبب في وفاة أكثر من 3700 شخص عالميا منذ ظهوره بالصين في ديسمبر/كانون الأول.

وقد تكمن الإجابات المطلوبة في دراسة أكبر عدد من المرضى الصينيين والذين لا يزال أكثر من 15 ألف منهم موجودا بالمستشفيات رغم تناقص حالات العدوى الجديدة بشكل كبير، فالمرض يصبح خطيرا بالنسبة لــ 6% من المرضى، معظمهم من كبار السن، ويحدث التدهور بشكل سريع جدًا.

وإلى جانب عامل ارتفاع ضغط الدم ذكر الطبيب “دو” بعض الإرشادات الخاصة بالتعامل الطبي مع المرض:

  • ينبغي استخدام التنفس الاصطناعي بشكل سريع في حالة تعرض المرضى لضيق في التنفس.
  • العلاج بالأدوية والمضادات الحيوية وحدها لا ينقذ المرضى وبخاصة ذوي الحالات الخطرة.
  • التعافي والإصابة بالعدوى مرة أخرى خلال أيام أمر غير منطقي وذلك لأن الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم لا تختفي سريعا، إلا أنها لا تبقى للأبد أيضًا.
  • المرض له تأثير طفيف على الأطفال والنساء الحوامل.
المصدر : بلومبرغ