وزيرة الصحة المصرية: كورونا ليس قاتلا وغالبا سيأتي إلى مصر (فيديو)

وزيرة الصحة والسكان المصرية، هالة زايد

قالت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، إن فيروس كورونا المستجد ليس قاتلا، وإن أغلب وفياته حول العالم من كبار السن المصابين بأمراض مزمنة، مؤكدة أن كورونا غالبا سيأتي إلى مصر “جاي جاي”.

وأضافت في تصريحات مثيرة للجدل أمس، خلال مداخلة مع إحدى الفضائيات، أن 82% من إصابات كورونا حول العالم لا تحتاج حتى الذهاب إلى المستشفى، 15% فقط من المصابين بحاجة دخول مستشفى، 5% من المصابين بحاجة لرعاية مركزة.

ولفتت الوزيرة إلى أن نسبة وفيات الفيروس لم تتجاوز 1.4% من المصابين حول العالم، ملمحة إلى أن الإنفلونزا الموسمية تسبب نسب وفاة أعلى من كورونا الذي أودى بحياة 2872 في الصين إلى الآن.

وعن تصريحات وزير الصحة الفرنسي بشأن رصد حالتي كورونا عائدتين من مصر، أكدت هالة زايد أن “الوزارة تتبعت خط سير الفوج الذي كان يضم الحالتين وتم التأكد من أنهما لم تمرضا في مصر، ومع ذلك أخذنا كل الإجراءات الاحترازية على الأماكن التي ترددوا عليها”.

وقالت “من عدم الحكمة أن تظن دولة أنها تستطيع تجنب الفيروس. فيروس كورونا غالبًا جاي، ومستعدون بـ 3 سيناريوهات مراجعة من منظمة الصحة العالمية”.

وأضافت هالة زايد أن الوزارة تتلقى كل يوم عددًا كبيرًا من حالات الاشتباه في الإصابة بفيروس كورونا، ويتم عمل التحاليل اللازمة للتأكد، مشيرة إلى أن آخر بلاغ كان بشأن حالتتين من إيطاليا.

وتابعت “ليس هناك دولة مهما بلغت قوتها يمكنها تجنب الإصابة بكورونا، والفيروس أصاب دولًا ذات اقتصاديات مرتفعة وأنظمة صحية متقدمة”، مؤكدة “لو ظهرت حالة لن نخفيها، وكورونا لا يمكن منعه مهما كانت قوة النظام الصحي، فالفيروس لا يمكن تجنبه، والأهم هو كيفية التعامل معه”.

وفي تصريحات سابقة أصرت هالة زايد على خلو مصر من إصابات بفيروس كورونا بينما أكدت فرنسا وكندا وتايوان عودة مصابين من القاهرة. كما أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي خلو البلاد من فيروس كورونا مشددًا على التحقق من عدم انتقال العدوى من مصابي فرنسا قبل مغادرتهم مصر.

وكانت وزارة الصحة الكويتية أعلنت أنها تتواصل مع منظمة الصحة العالمية لمناقشة ما إذا كانت تحتاج لإجراءات إضافية وقائية بشأن العائدين من مصر.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة