شاهد: الأمن اليوناني يواجه المهاجرين على حدود تركيا بالرصاص المطاطي

آلاف المهاجرين يواصلون التدفق إلى الحدود التركية اليونانية

تدخلت قوات الأمن اليونانية، الأحد، ضد المهاجرين غير النظاميين في المنطقة العازلة مع تركيا، واستخدمت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وقنابل صوتية وخراطيم المياه لتفريقهم.

وأفادت مصادر أن تدفق المهاجرين الراغبين في الذهاب إلى أوربا، مستمر من ولاية أدرنة شمال غربي تركيا، إلى الأراضي اليونانية.

وأضافت المصادر أن الأمن اليوناني، استخدم الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه، ضد المهاجرين الموجودين بالمنطقة العازلة بين معبري “بازار كولة” التركي و”كاستانييس” اليوناني.

كما أوضحت المصادر أن الجانب اليوناني، قام بنصب حاجز من الأسلاك الشائكة أمام معبر “كاستانييس”، وبتعزيزات أمنية كبيرة لمنع عبور المهاجرين.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت الرئاسة التركية أن 80 ألفا و888 مهاجرا غير نظامي غادروا أراضي البلاد باتجاه أوربا، وأن هذا الرقم مرشح للزيادة.

وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا، ابتداء من مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوربا.

والسبت، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوربا، مؤكدا أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة