“حصدونا حصد”.. لقطات لمقاتلي حزب الله في إدلب (فيديو)

مقاتل في حزب الله ينقل الرعب الذي عاشه في سوريا قبل لحظات من مقتله

انتشرت على منصات التواصل، تسجيلات مصورة لمقاتلي حزب الله في سوريا، تكشف حجم الخسائر التي تعرضوا لها نتيجة العمليات التركية في إدلب، وحالة الرعب التي سيطرت على النظام السوري.

وكشف أحد مقاتلي حزب الله، في تسجيل انتشر على نطاق واسع، عن تخلي الروس عنهم وانسحاب قوات النظام السوري، وتركهم في الواجهة خلال المعارك الدائرة قرب مدينة سراقب الاستراتيجية.

وتداولت وسائل إعلام سورية، تسجيلا مصورا للحظات الأخيرة للمقاتل “محمد جمال ترشيشي”، حيث قام الأخير بتصوير مشهد المعارك من حوله وعليه علامات رعب قائلًا “حصدونا حصد.. لك فاتوا ما عبروهم”.

وفي تسجيل آخر يتحدث أحد المقاتلين على ضرورة التحفظ على تلك الأنباء حاليًا. وخلال الساعات الماضية، نعت صفحات موالية للنظام السوري عشرات القتلى من قوات بشار الأسد ومليشيات حزب الله.

ووفق وكالة الأناضول التركية، أظهرت مراسلات عبر تطبيق واتساب، السبت، حالةً من الهلع والارتباك في صفوف قوات “حزب الله”، على خلفية خسائر فادحة منيت بها نتيجة عمليات الجيش التركي في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ونشرت الوكالة فحوى هذه المراسلات، التابعة لجنود الحزب المشاركين في القتال ضمن قوات نظام الأسد بسوريا، ويحصلون على الدعم من إيران.

وتتضمن المراسلات بين مقاتلي الحزب اتهامات لروسيا بعدم مساعدتهم ضد العمليات التي يشنها الجيش التركي، وأن القوات التابعة للنظام هربت من المنطقة، وتركت جنود الحزب وحدهم هناك.

https://twitter.com/Omar_Madaniah/status/1233749806947930113?ref_src=twsrc%5Etfw

وفي أحد التسجيلات الصوتية المرسلة يقول مسلح من الحزب “الروس لم يساعدونا، لقد خذلونا. والجيش هرب (قوات النظام)، وبقي شبابنا وحدهم”، مشيرًا إلى قتلى في صفوف التنظيم مازالوا تحت الأنقاض نتيجة القصف التركي المكثف.

ويؤكد المقاتل أن عدد قتلى جنود الحزب وصلوا إلى 9 “من بينهم عباس وجعفر”، ويضيف أن “الأجواء غير واضحة بعد، والروس مازالوا ساكتين ولا يحركون ساكنًا حيال الأحداث”.

وأعلنت فصائل المعارضة السورية استعادة السيطرة على بلدتين في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة