شاهد: موالون لنظام الأسد ينبشون قبور الموتى في إدلب

قامت قوات النظام السوري المدعومة من روسيا وإيران، بهدم ونبش مقابر المدنيين، في المناطق التي استولوا عليها أخيرا بمحافظة إدلب (شمال غرب).

فقد قامت قوات من النظام بتصوير ممارساتهم أثناء هدمهم للقبور ونبشها في المناطق التي سيطروا عليها بإدلب، ونشروا تلك المقاطع على حساباتهم في شبكات التواصل الاجتماعي.

وتظهر المقاطع المصورة، أفراد تابعين لقوات بشار الأسد، وهم يهدمون القبور في قرية خان السبل، التي سيطروا عليها بعد تهجير سكانها.

ويقول أحد قوات النظام وهو يهدم القبور “انظروا لقد وعدتكم، قلت إنني سآتي إلى مقابرهم، وها قد أتيت ووفيت بوعدي وهدمت مقابرهم، والآن جاء الدور لعظامهم”.

وأثار المقطع استنكارا واسعا، من سوريين وعرب على مواقع التواصل الاجتماعي، شبهوا هذا الفعل بما كان يقوم به المغول في العصور الوسطى.

ومنذ بدء الهجوم السوري الروسي، سيطرت قوات النظام على عشرات المدن والبلدات في ريفي إدلب وحلب، أبرزها مدينة معرة النعمان جنوب مدينة إدلب، مركز المحافظة.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها بين روسيا وتركيا لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الجاري، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ مما أدى إلى مقتل مئات المدنيين ونزوح أكثر من مليون و300 ألف آخرين.

https://twitter.com/kasimf/status/1226436063348109312?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة