مقتل أمريكيين حاولا الدفاع عن فتاتين إحداهما مسلمة (فيديو)

أفرجت محكمة في ولاية أوريغون الأمريكية، عن لقطات مصورة توثق لحظات قتل فيها شخص رجلين طعنًا، بعدما حاولا منعه من الاعتداء على فتاتين، إحداهما مسلمة.

وتظهر اللقطات سلسلة من العنف والصراخ بعدما أدت تصرفات جيرمي كريستيان العنصرية، لمقتل شخصين على متن قطار في ولاية أوريغون عام 2017.

وتعود وقائع القضية قبل عامين، عندما بدأ كريستيان بمهاجمة فتاتي القطار وهما مسلمة ترتدي الحجاب وأخرى يهودية، ووجه لهما كلمات عنصرية قبل أن يشرع بالصراخ متحدثًا عن المسلمين واليهود والختان وحرية التعبير، وأخبر الركاب أنه "إذا لم يعجبك كلامي، فاخرج من هنا فورًا".

وحاول ريكي بست (53 عامًا)، وتاليسين نامكاي ميش (23 عامًا) التصدي للرجل العنصري ووضع حد لتصرفاته تجاه الفتاتين، لكن الأمر ما لبث أن تحول إلى هجوم مميت أثار ذعر الركاب، حيث طعن فيهما كريستيان الرجلين بالسكين في الرقبة والوجه مرات عدة حتى الموت في غضون 12 ثانية فقط، بينما نجا راكب ثالث هو ميكا فليتشر (21 عامًا) من الهجوم.

وهرع الركاب لمساعدة الضحايا والضغط على جروحهم بأغطية لحين قدوم الإسعافات ولكن دون جدوى، حيث امتلأت أرضية القطار بالدماء، وينتهي الفيديو بلقطات دخول فرق الإنقاذ لمقصورة القطار بعد وقوع الجريمة.

ورغم فرار الجاني من المكان بعدما هدد الركاب بالسكين التي بحوزته، إلا أن العديد منهم قاموا بمطاردته، وأبلغ بعضهم الشرطة التي تمكنت من إلقاء القبض عليه بسرعة.

ووجهت المحكمة إليه تهمتي القتل العمد بحق الرجلين، وتهديد الفتاتين بعبارات عنصرية، ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة خلال الشهر الجاري، بينما يجادل محامي القاتل مبررًا الطعن بأنه كان دفاعًا عن النفس.

المصدر : الإندبندنت

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة