شاهد: طلاب سودانيون ينتجون سيارة تعمل بالطاقة الشمسية

شبان سودانيون ينتجون سيارة تعمل بالطاقة الشمسية
شبان سودانيون ينتجون سيارة تعمل بالطاقة الشمسية

تمكن باحثون سودانيون من شباب وأطفال جمعية (أجيال المستقبل) بمدينة الدمازين جنوب شرقي السودان من إنتاج وتشغيل سيارة تعمل بالطاقة الشمسية، وأقاموا احتفالا في المدينة بتلك المناسبة.

وقالت شيماء التيجاني عضو فريق الباحثين الشباب بجمعية أجيال المستقبل إن السيارة الجديدة لا تستهلك الوقود ولا يوجد بها خزان للوقود، وهي ذات دفع رباعي بعد أن قام الباحثون بتطوير الماكينة من الدفع الثنائي إلى الرباعي حتى تقطع مسافات أبعد، حسب قولها.
وأضافت أن نموذج السيارة الذي عرض في احتفال مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الأزرق، التي تبعد 300 كيلو مترا عن الخرطوم، هو نموذج أولي ومن المفترض أن تتم إضافة الكثير من التحديثات عليه حتى يصل المشروع إلى إنتاج سيارة متكاملة توفر قدرا أكبر من الراحة لركابها البلاغ عددهم ستة أشخاص.

 

وقالت شيماء إن العالم سوف يتفاجأ بعد ظهور النموذج النهائي للسيارة من قدرة أبناء إحدى ولايات السودان على تصميم وتشغيل مثل تلك السيارة التي تعمل بالطاقة الشمسية.
وتمتد الألواح الشمسية على سقف السيارة، وتقوم بالتخزين في بطاريات أسفل مقاعد الركاب داخل السيارة ويتم تشغيل السيارة عبر تلك البطاريات التي تقوم بتخزين الطاقة أثناء النهار، وتبلغ السرعة القصوى للنموذج الأولي للسيارة 60 كيلو مترا في الساعة.
ووفقا للباحثة، تتميز السيارة بمرونة الاستخدام داخلها بحيث يتم طي المقاعد بهدف إتاحة مسافة أكبر حيث تستوعب السيارة 6 ركاب.

شبان سودانيون ينتجون سيارة تعمل بالطاقة الشمسية- مواقع التواصل

وردا على سؤال بشأن كيفية تمويل إنتاج السيارة، قالت الباحثة السودانية إن صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) هو الذي قدم الدعم الأساسي لإنتاج السيارة بواسطة مجموعة من أطفال وشباب السودان من الفتيات والفتيان، وشارك ممثلون عنها في احتفال الدمازين بتدشين تلك السيارة.
وحول الدور الذي قامت به هي شخصيا، قالت شيماء التيجاني إن فريق الشبان والشابات انقسم إلى مجموعات تخصص بعضها في الطلاء والسمكرة وأعمال الحديد، وفريق للتنجيد والمقاعد وغيره وفريق آخر ترأسته بنفسها، وهو الفريق المسؤول عن تطوير المحرك الذي يعمل بالطاقة الشمسية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة