شاهد: إسرائيلي يناشد بن سلمان زيارة "أجداده" في نجران

نشر جاي معيان، مستشار رئيس وزراء إسرائيل السابق أرييل شارون، مقطع فيديو، لأحد الإسرائيليين وهو يناشد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان السماح له بزيارة مقابر أجداده في نجران.

وناشد الإسرائيلي، ويدعى داود بن يوسف شكر، عبر الفيديو، محمد بن سلمان السماح له بالعودة إلى مدينة نجران الواقعة جنوب غربي السعودية، بزعم أنها مسقط رأسه قبل النزوح مع عائلته لإسرائيل، وذلك من أجل الصلاة على أجداده "المقبورين"، وفق تعبيره.

وطالب شكر في المقطع المتداول في إسرائيل، ولي العهد السعودي بالحصول على تصريح دخول وفتح طريق للعودة إلى نجران "التي عاش ودفن فيها أجداده من أجل الصلاة على قبورهم"، وفق زعمه.

وأشار إلى أن هناك 14 يهوديًا آخرين متبقين من أصل 260 ممن نزحوا من نجران إلى العاصمة اليمنية صنعاء، وسكنوا إلى اليوم في إسرائيل.

وأعادت وزارة الخارجية الإسرائيلية عبر حسابها على تويتر "إسرائيل بالعربية"، نشر الفيديو مجددة مناشدة المواطن الإسرائيلي لمحمد بن سلمان.

وقوبلت تلك المناشدة برفض من مغردين سعوديين وعرب، أكدوا أنهم ضد أي تطبيع مع إسرائيل، وردوا عبر تويتر، بأنه يوجد مئات آلاف الفلسطينيين الذين ولدوا في فلسطين يريدون زيارة قبور أجدادهم وآبائهم في يافا وحيفا وصفد وأكثر من 400 قرية وبلدة فلسطينية أخرى في الداخل المحتل، هدمتها وشردت أهلها "عصابات الصهيونية"، لكن إسرائيل لا تسمح لهم بالدخول.

وأشار مغردون آخرون إلى أن أمير نجران خيّر اليهود بين الإسلام أو الرحيل فغادروا المنطقة عام 1948، وأكدوا أن نجران لم تكن أرضهم الأصلية بل احتموا بها إبان الحرب العالمية الثانية، بينما لفت آخرون إلى أن الإشكالية تكمن مع الصهيونية وإسرائيل التي احتلت أراضي فلسطين، وليست مع اليهود.

وسخر مغردون من استخدام المواطن الإسرائيلي لكلمة أجداده "المقبورين" وهي صفة مسيئة للموتى، ولفت مغردون آخرون كذلك إلى أن جميع اليهود الذين هاجروا إلى إسرائيل غادروا بلدانهم الأصلية بمحض إرادتهم بعدما استخدمت سلطات إسرائيل الإغراءات المادية لتجميع أكبر عدد منهم في فلسطين المحتلة، بينما أشار آخرون إلى أن اليهود اصطحبوا رفاة موتاهم معهم حين غادروا لإسرائيل.

https://twitter.com/TheFact45756167/status/1222953548100644867?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/fsmnfn/status/1222999623318540291?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/RomanceLiberty/status/1222989478693875713?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة