بيلوسي: لهذا السبب مزقت خطاب ترمب

نفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أن يكون امتناع الرئيس دونالد ترمب عن مصافحتها وهو يعطيها نسخة من خطاب حالة الاتحاد هو السبب وراء تمزيقها الوثيقة.

وقالت بيلوسي لزملائها الديمقراطيين إنها لم تكن تنوي تمزيق خطاب حالة الاتحاد للرئيس دونالد ترمب لكنها قررت ذلك عندما لم تجد فيها صفحة "لا تضم كذبة".

ومزقت بيلوسي نسخة مطبوعة من خطاب ترمب بعد ثوان من انتهاء الرئيس الجمهوري من إلقائه.

وقال معاونون ديمقراطيون إنها استقبلت بحفاوة بالغة من المشرعين الديمقراطيين في تجمع انتخابي مغلق لهم الأربعاء.

وقالت بيلوسي، حسبما ذكر معاون دون الملاحظات أثناء التجمع الذي كان مغلقا، "الليلة الماضية رأينا رئيس الولايات المتحدة يمزق الحقيقة أمامنا. يمزق الحقيقة".

وأوضحت بيلوسي أن ترمب كذب بتأكيد أنه سيحمي تغطية التأمين الصحي للمرضى الذين يعانون من مشاكل صحية بالفعل بينما تدعم إدارته دعوى قضائية تسعى لإلغاء قانون يحمي هؤلاء المرضى.

وأضافت، وفقا للمعاون، "حاولت العثور على صفحة واحدة لا تحوي كذبة".

وحسبما قال المعاون الذي اشترط عدم ذكر اسمه، إن بيلوسي قالت بينما كانت تنظر في النص المكتوب للخطاب ترمب "عندما بلغت ربعها، فكرت، أتعلمون.. إنه يبيع مشروع قانون سلع مثل بائع زيت ثعابين. لا يمكننا السماح بذلك…لذا … بدأت في جمع أوراقي بطريقة تجعلها قابلة للتمزق".

وذكرت بيلوسي لزملائها المشرعين أن امتناع ترمب عن مصافحة يدها الممتدة وهو يعطيها نسخة من خطابه ليس سبب تمزيقها الوثيقة قائلة "من يهتم؟".

ولرئيسة مجلس النواب الأمريكي، التي تقود حملة مساءلة ترمب، علاقة متوترة منذ شهور بالرئيس ترمب. وكانت هذه أول مرة يلتقي فيها ترمب ببيلوسي منذ خرجت غاضبة من اجتماع بالبيت الأبيض قبل أربعة أشهر.

وامتنع ترمب عن مصافحة يدها الممتدة وهو يعطيها نسخة من الخطاب قبل أن يبدأ الحديث. ورغم أنها لم تتحدث إلى ترمب منذ اجتماعهما الأخير، بدا عليها أنها بوغتت. وتجنبت قول العبارات المعتاد أن يستخدمها رئيس المجلس لدى تقديم رئيس البلاد إلى الكونغرس مثل "يسعدني ويشرفني أن أقدم إليكم".

وكل ما قالته عند تقديم ترمب "أعضاء الكونجرس.. إليكم رئيس الولايات المتحدة".

وعندما انتهى من كلمته، وقفت بيلوسي ومزقت نسخة من الكلمة التي سلمها إياها، وقالت لاحقا للصحفيين إن هذا كان "الشيء المهذب مقارنة بالبديل".

وقالت كيلي ماكينيني المتحدثة باسم حملة ترمب "لقد أعمتها (بيلوسي) كراهيتها لدونالد ترمب عن الطبيعة المنفرة لسلوكها المتعالي المتعجرف".

وقال جمهوريون من أعضاء مجلس النواب إنهم شعروا بالغضب بسبب تصرف بيلوسي الذي تم تصويره على الهواء مباشرة على شاشات التلفزيون بينما كانوا هم (النواب الجمهوريون) لا يزالون يصفقون للرئيس.

وقال كيفن مكارثي زعيم الجمهوريين بمجلس النواب للصحفيين "إنه لأمر مؤسف أن يقوم شخص في هذا المنصب، الذي يلي الرئاسة بعد نائب الرئيس" بتمزيق الخطاب.

وأضاف "لا علم لي بأن رئيسا آخر لمجلس النواب تصرف على الإطلاق بهذا الشكل".

وأوضح النائب حكيم جيفريز الذي يرأس المجلس الانتخابي للحزب الديمقراطي أنه ليس لديه مشكلة مع تصرف بيلوسي. وقال "فيما يعنيني، لم تكن هناك آلة لفرم الورق، لذا فعلت ما تحتاج لفعله".

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة