النيابة الإسرائيلية تكشف مكان دفن 123 شهيدا فلسطينيا

كشف مركز حقوقي فلسطيني أن النيابة الإسرائيلية حددت لأول مرة مكان دفن 123 جثمانا لشهداء فلسطينيين دفنوا في مقابر تسمى "الأرقام".

وقال بيان لمركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان إنه تسلم نسخة من رد النيابة الإسرائيلية للمحكمة العليا على الالتماس الذي سبق أن قدمه، والمقرر النظر فيه يوم العاشر من فبراير/ شباط الجاري، مرفقا بقائمة تضم أسماء 123 شهيدا.

وقال المحامي سليمان شاهين ممثل عائلات الشهداء إن هذه خطوة "مهمة واختراق مهم، بعد أن كانت النيابة الاسرائيلية قد أبلغت المحكمة في بداية الإجراءات عام 2016 أنها لم تستطيع تحديد مكان أي من الجثامين المشار إليها".

وقدم مركز القدس التماسا للمحكمة العليا الإسرائيلية في عام 2016، طالب فيه بإقامة قاعدة بيانات للحمض النووي للجثامين وعائلاتهم، للتعرف على هوية الجثامين.

وأشار البيان إلى أنه جرى تحديد المقابر التي دفن فيها الشهداء الـ 123، دون تحديد قبور كل منهم حتى الآن.

ويعتزم مركز القدس، البدء في تقديم التماسات فردية منفصلة للمطالبة بإرجاع الجثمانين.

وتحتجز سلطات الاحتلال الإسرائيلية 304 جثامين، منها 51 جثمانا منذ العام 2015، غالبيتهم دفنوا في مقابر يطلق عليها اسم "مقابر الأرقام"، بحسب "الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء".

وحتى الآن لم تكشف إسرائيل سوى عن عدد قليل من مقابر الأرقام، التي دفن بها شهداء من الفلسطينيين أو العرب أو من الأسرى الذين ماتوا خلال احتجازهم في السجون الإسرائيلية.

ويحمل كل قبر في تلك المقابر رقما خاصا يدل على اسم صاحبه وملفه لدى سلطات الاحتلال.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة