بعد 35 عاما.. أسير فلسطيني يُرزق بطفلة عبر “نطفة” مهربة (فيديو)

رُزق الأسير وليد دقة، وزوجته سناء سلامة، من الداخل الفلسطيني المحتل، صباح الإثنين، بطفلتهما البِكر، عن طريق نطفة مهربة، وفقًا لنادي الأسير الفلسطيني.

وتزوج الأسير دقة بسناء عام 1999، داخل سجون الاحتلال، وهو اليوم في سنته الخامسة والثلاثين داخل المعتقل.

ونشرت صفحة “إسناد الأسرى” عبر فيسبوك، مقطع فيديو، يظهر فرحة عائلة الأسير، بالمولودة “ميلاد”، يظهر فيه صوت قريبته تقول “اجت ميلاد يا أبو ميلاد”.

وكتبت الزوجة على صفحتها بموقع فيسبوك “اليوم حطمت (المولودة) ميلاد، جدران السجن وحرّرت والدها من قيده مبشّرة بميلاد الحرية، ميلاد التحدي… اليوم جاءت ميلاد إلى الدنيا في مدينة البشارة (الناصرة)، لتكون ميلادا للبشارة، حاملة نور المحبة والسلام”.

ودقة (58 عاما)، من بلدة باقة الغربية، داخل إسرائيل، وهو معتقل منذ 34 عاما، ومحكوم بالسجن 39 عاما.

يُذكر أن الطفلة “ميلاد” سُميت قبل سنوات من إنجابها، حين كانت حلمًا لوليد، وكان قد كتب رسالة لها قبل نحو 10 سنوات.

وفي مارس/ آذار 2011، نقلت المحامية عبير بكر، رسالة من الأسير دقة بمناسبة مرور 25 عامًا على اعتقاله، وكان قد وجهها لطفله المستقبلي “ميلاد” سواء كان ذكرًا أم أنثى.

وكانت أول حالة ولادة، عبر “النطف المهربة”، عام 2012، للمعتقل عمار الزين، من الضفة المحتلة، ولدواعٍ أمنية لا يتم الإفصاح عن كيفية تهريب “النطف”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة