اليونان ترسل صواريخ دفاعية إلى السعودية

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أثناء استقباله رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في الرياض
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أثناء استقباله رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في الرياض

أعلن متحدث باسم الحكومة اليونانية، اليوم الثلاثاء، أن أثينا سترسل بعضا من صواريخها الدفاعية “باتريوت” إلى السعودية، في إطار برنامج يضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

وستنشر اليونان الصواريخ على حساب السعودية “لحماية منشآت بنى تحتية على صلة بقطاع الطاقة تعد غاية في الأهمية”، وفق ما أكد المتحدث باسم الحكومة ستيليوس بيتساس للصحفيين.

وأضاف بيتساس “نشر هذه الصواريخ يساهم في حماية أمن مصادر الطاقة، ويعزز صورة بلدنا كعامل مساعد على الاستقرار الإقليمي ويوطد علاقتنا مع السعودية”، مضيفاً أن المحادثات بشأن هذه الخطوة بدأت في أكتوبر/تشرين الأول.

ولم يحدد المتحدث باسم الحكومة اليونانية موعد نشر هذه الصواريخ. وقال إن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا جزء من هذه المبادرة التي قد تنضم إليها إيطاليا أيضاً.

ويأتي الإعلان فيما يجري رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس جولة في الشرق الأوسط محادثات بشأن الاستثمار مع الحكومتين السعودية والإماراتية. وبعد زيارة الرياض الإثنين، توجه ميتسوتاكيس اليوم الثلاثاء إلى أبو ظبي.

وقال بيتساس إن تلك “المنظومة، وكونها منظومة دفاعية، لا تشكل تهديداً للدول الأخرى في المنطقة”.    

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال بيتساس إن “نحو 130 موظفاً” سيرافقون عملية نشر الصواريخ.

ونددت أحزاب المعارضة اليونانية بالخطوة على اعتبار أنها “مغامرة” خطرة.

وكتب النائب الأوربي ديميتريس باباديموليس في تغريدة في يناير/كانون الثاني الماضي  “سيشكل ذلك حضوراً عسكرياً يونانياً خارج منطقة المتوسط للمرة الأولى منذ عقود”.

منظومة الدفاع الجوي الأمريكية باتريوت

وتأتي زيارة رئيس وزراء اليونان إلى السعودية بعد زيارات متبادلة بين وزيري خارجية البلدين اليوناني نيكوس ذنذياس، والسعودي فيصل بن فرحان ووزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، بين الرياض وأثينا. 

وهذه اللقاءات والزيارات، تتزامن مع توتر في العلاقات بين السعودية وتركيا، حيث يمثل تقارب الرياض مع أثينا، إزعاجا لأنقرة. 

هذا الإزعاج يأتي على خلفية اعتراض اليونان ومصر وقبرص على توقيع الحكومة التركية، وحكومة الوفاق الوطني الليبية، مذكرتي تفاهم تنص أولاهما على تحديد مناطق النفوذ البحري بين الطرفين، بدأت تركيا على إثرها التنقيب عن الغاز في البحر  المتوسط قبالة سواحل قبرص التركية. 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة