فقد عائلته بالكامل.. سوري يحتضن جثث أطفاله ويبكي بمرارة (فيديو)

بث الصحفي السوري سعد الدين زيدان، عبر صفحته بموقع فيسبوك مقطع فيديو لرجل فقد عائلته بالكامل في قصف روسي استهدف بلدة سرمين بريف إدلب الشرقي في شمال غرب سوريا.

وظهر الأب وهو يحمل جثث أطفاله الصغار ويبكي على فقدان عائلته، وكتب زيدان معلقًا على الفيديو “عندما تفقد عائلتك كلها.. عندما تحتضن أطفالا وهم جثث هامدة.. عندما يحيط بك الموت من كل صوب.. النزوح إلى الجنة”.

ووصف الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، القصف بأنه “مجزرة بحق المدنيين راح ضحيتها عائلة كاملة مؤلفة من 8 أشخاص بينهم 4 أطفال وثلاث نساء، صباح أمس الأحد” جراء القصف.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الطيران الحربي الروسي استهدف بغارات جوية عدة، الأحياء السكنية وقتل وجرح العديد من المدنيين بريف إدلب التي تقع في منطقة خفض التصعيد.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق “منطقة خفض  تصعيد” في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، إلا أن قوات النظام وحلفائه تواصل شن هجماتها على المنطقة، ما أدى لمقتل أكثر من 1600 ونزوح أكثر من مليون آخرين منذ منتصف سبتمبر/أيلول 2018.

https://twitter.com/shahen545610/status/1223966230136213511?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة