تنظيم القاعدة يتبنى هجوما نفذه سعودي بقاعدة أمريكية بفلوريدا

قاعدة بينساكولا العسكرية الأمريكية في فلوريدا
قاعدة بينساكولا العسكرية الأمريكية في فلوريدا

أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن إطلاق النار في قاعدة بنساكولا التابعة للبحرية الأمريكية بولاية فلوريدا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقال مركز “سايت”، الذي يرصد وسائل إعلام لتنظيمات مثل القاعدة في بيان إنه “في تسجيل صوتي لزعيمه قاسم الريمي، أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن الاعتداء في قاعدة بنساكولا البحرية في ديسمبر/ كانون الأول 2019”.

وأسفرت عملية إطلاق النار التي وقعت في 6 ديسمبر/ كانون الأول داخل قاعدة بنساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية في فلوريدا عن مقتل ثلاثة بحارة وإصابة ثمانية أشخاص، بينهم عنصران في الشرطة واجها المهاجم قبل أن تقتله الشرطة.

وأعلنت السلطات الأمريكية أن مطلق النار يدعى محمد الشمراني (21 عاما) وهو ملازم أول في سلاح الجو الملكي السعودي وكان يتلقى تدريبا في القاعدة.

وذكر مركز “سايت” أن الشمراني نشر بيانا مقتضبا على تويتر قبل العملية يقول فيه “أنا ضد الشر، وأمريكا عموما تحولت الى دولة شر”.

وكتب “أكرهكم لأنكم كل يوم تدعمون وتمولون وترتكبون جرائم ليس فقط ضد المسلمين، لكنّ أيضا ضد الإنسانية”.

وتم حذف الحساب من على موقع تويتر.

وفي 13 يناير/ كانون الثاني الماضي، قالت وزارة العدل الأمريكية إن الولايات المتحدة ستعيد 21 متدربا عسكريا سعوديا إلى المملكة عقب التحقيقات المرتبطة بالهجوم.

وقال وزير العدل الأمريكي وليام (بيل) بار أنه تم طرد المتدربين الذين عثر بحوزتهم على مواد مرتبطة بجماعات “جهادية” وأخرى على صلة باستغلال الأطفال جنسيا من برامج التدريب التي شاركوا فيها في القاعدة.

واعتبر الوزير الأمريكي أن “إطلاق طالب سعودي النار في قاعدة أمريكية بفلوريدا في ديسمبر/ كانون الأول كان عملا إرهابيا”.

ويتلقى نحو 5000 عسكري من أنحاء العالم تدريبات في الولايات المتحدة، بينهم قرابة 850 سعوديا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة