الدنمارك تقبض على ثلاثة بتهمة التجسس للسعودية

قالت المخابرات الدنماركية إنها اعتقلت ثلاثة أعضاء في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وهي جماعة عربية مناهضة للحكومة الإيرانية، لقيامهم بالتجسس لصالح جهاز المخابرات السعودي.

وقال رئيس جهاز الأمن الدنماركي فين بورش أندرسن في مؤتمر صحفي إن المتهمين الثلاثة، الذين لم تكشف هوياتهم، هم قياديون في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وأضاف أن الثلاثة يواجهون اتهامات بالتورط في أنشطة استخبارية لصالح جهاز استخبارات سعودي من  العام 2012 إلى العام 2018.

وذكر جهاز الأمن الدنماركي أن الثلاثة كانون يجمعون معلومات عن أفراد في الدنمارك والخارج ويرسلونها إلى جهاز استخبارات سعودي.

ومن المقرر أن تعقد الثلاثاء جلسة استماع للثلاثة قبل احتجازهم، حيث سيطلب جهاز الأمن الدنماركي أن تكون جلسة مغلقة.

ويعيش الثلاثة في الدنمارك ويخضعون للمراقبة منذ عدة أشهر، وسبق أن اعتقلتهم السلطات عام 2018 واتُهموا بالإشادة بخمسة أشخاص نفذوا هجوما ضد عرض عسكري في مدينة الأحواز بإيران في سبتمبر/ أيلول 2018 والذي أسفر عن مقتل 25 شخصا.

وتعتبر إيران هذه الحركة “منظمة إرهابية” وتلقي باللائمة عليها في تنفيذ الهجوم، واتهمت كل من الدنمارك وهولندا بإيواء أعضاء من الحركة.

وأطلقت السلطات الدنماركية في خريف 2018 تحقيقاً بشأن خطة لاستهداف الثلاثة على الأراضي الدنماركية. وتعتبر كوبنهاغن أن السلطات الإيرانية تقف خلفها، رداً على هجوم الأحواز، لكن طهران نفت رسمياً ذلك.

كما أعلن جهاز الاستخبارات الدنماركي، الإثنين، توجيه الاتهام غيابيا لمسؤول في الاستخبارات الإيرانية ضمن التحقيق في التخطيط لاستهداف الثلاثة.

وتسعى حركة “النضال العربي لتحرير الأحواز ” إلى تأسيس دولة للعرب في إقليم خوزستان المنتج للنفط في جنوب غرب إيران.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة