كورونا يتفشى بين المسؤولين الإيرانيين.. وفاة برلماني وعدد الضحايا يصل إلى 43

نائب وزير الصحة في إيران (يسار) أصيب بفيروس كورونا
نائب وزير الصحة في إيران (يسار) أصيب بفيروس كورونا

صرح مسؤول في وزارة الصحة الإيرانية للتلفزيون الرسمي، اليوم السبت، بأن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا في البلاد بلغ 43 شخصا وعدد المصابين وصل إلى 593 شخصا.

وقال كيانوش جاهانبور للتلفزيون “للأسف توفي تسعة أشخاص بسبب الفيروس في الأربع والعشرين ساعة الماضية. عدد الوفيات الآن 43. عدد حالات الإصابة المؤكدة منذ أمس 205 وهو ما يعني أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة 593 شخصا”.

وأكد مراسل الجزيرة في طهران وفاة نائب في البرلمان الإيراني متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، كما تم تسجيل إصابتين أحدهما لعضو بمجلس تشخيص مصلحة النظام والآخر لنجل مستشار المرشد الأعلى للثورة الإسلامية.

والنائب هو “محمد رمضاني” الذي ينتمي لتيار المحافظين في البرلمان الإيراني، والذي فاز في الانتخابات التي أجريت قبل أيام.

وذكرت وكالة مهر الإيرانية للأنباء، السبت، أن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية سيعقد مؤتمره الصحفي الأسبوعي على الإنترنت بسبب تفشي فيروس كورونا في البلد الذي سجل أعلى عدد وفيات بالمرض خارج الصين. وحذرت إيران أمس الجمعة من “أسبوع صعب مرتقب” بعد الارتفاع الكبير في عدد الإصابات والوفيات.

والثلاثاء الماضي، تم التأكد من إصابة نائب وزير الصحة في إيران إيراج حريرجي بفيروس كورونا، وهو الآن قيد الحجر الصحي.

وكان حريرجي يعاني من سعال متكرر بينما تصبب عرقا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي.

كما أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مجتبى ذو النور، الخميس، إصابته بفيروس كورونا المستجد.

والخميس، أفادت وكالة “إرنا” بإصابة نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة، معصومة ابتكار، بفيروس كورونا المستجد.

كما توفي الرئيس السابق لمكتب رعاية المصالح الإيرانية في مصر، هادي خسرو شاهي، الخميس، إثر إصابته بكورونا في مدينة قم، وفق وكالة “إرنا”.

نائبة الرئيس الإيراني معصومة ابتكار وضعت بالحجر الصحي بعد إصابتها بفيروس كورونا (الأناضول)
عرض أمريكي

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الجمعة، إن الولايات المتحدة عرضت المساعدة في التعامل مع فيروس كورونا في إيران، كما شكك في استعداد طهران لتبادل المعلومات. وقالت طهران إن العرض الأمريكي “سخيف”.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله “ادعاء مساعدة إيران في التعامل مع كورونا من جانب بلد وضع من خلال إرهابه الاقتصادي ضغوطا واسعة على شعب إيران بل وأغلق سبل الحصول على الدواء والمعدات الطبية، هو ادعاء سخيف ولعبة سياسية نفسية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة