شاهد: قصف تركي يدمر منشأة كيميائية عسكرية تابعة للنظام السوري

نشرت وزارة الدفاع التركية مشاهد جديدة لعمليات قصف شنتها، الجمعة، ضد أهداف عسكرية للنظام السوري ردا على الهجوم الذي شنه الأخير على إدلب الخميس، وأسفر عن مقتل 33 جندي تركي.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء، إن المشاهد تظهر قصف جوي أدى إلى تدمير منشأة كيميائية عسكرية، وقاذفة صواريخ، وعدد من المواقع التي يوجد بها جنود النظام جنوبي محافظة حلب (شمال).

ومساء الخميس، أعلنت تركيا مقتل 33 جنديا من قواتها وإصابة 32 آخرين في قصف جوي لقوات النظام السوري على تجمع لهم في محافظة إدلب.

وتشهد الأوضاع في إدلب توترا غير مسبوق في ظل التصعيد المستمر الذي تنفذه قوات النظام وروسيا بحق المدنيين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إنه طلب من روسيا “الابتعاد عن طريقنا” في سوريا خلال مكالمة، الجمعة، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأضاف أردوغان في خطاب في إسطنبول “قلت لبوتين: ماذا تفعلون هناك؟ إذا كنتم تريدون إنشاء قاعدة، فهيا افعلوا ذلك، لكن ابتعدوا عن طريقنا. اتركونا لوحدنا مع النظام السوري”، مضيفاً أن قوات النظام السوري “ستدفع ثمن” هجماتها ضد القوات التركية”.

وقال الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، أمس الجمعة، إن أعضاء الحلف يبحثون تقديم مزيد من الدعم لتركيا، وأضاف “ندعو روسيا وسوريا إلى وقف الهجوم على إدلب واحترام القانون الدولي”، كما حث على خفض التصعيد في سوريا.

ودعا الأمين العام لحلف الناتو سوريا إلى وقف العنف والهجمات الجوية، والعمل على التوصل لحل سلمي للأزمة برعاية أممية.

وأكد تضامن الحلفاء مع تركيا، واستمرارهم في دعمها عبر تعزيز دفاعاتها الجوية، وطالب -في الوقت نفسه- بالعودة إلى اتفاق 2018 لوقف إطلاق النار، والسماح بالوصول إلى العالقين في إدلب وتقديم المساعدات الإنسانية لهم.

من جانبها، قالت تركيا إنه يتعين على القوى العالمية فرض منطقة حظر طيران في سوريا؛ لحماية مئات الآلاف من النازحين بسبب الاشتباكات في منطقة إدلب.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة