ترمب يعلن موعد انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان ويعتزم لقاء قادة طالبان

ترمب يشيد باتفاق أفغانستان ويعتزم لقاء قادة طالبان قريبا
ترمب يشيد باتفاق أفغانستان ويعتزم لقاء قادة طالبان قريبا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، السبت، أن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان سيبدأ “فورا”، وذلك عقب توقيع اتفاق مع حركة طالبان.

ولدى سؤاله عن موعد بدء الانسحاب التدريجي للقوات الأمريكية من أفغانستان، قال ترمب لصحفيين “اليوم، سيبدأ فورا”.

وأشاد ترمب بالاتفاق الذي وقعته بلاده مع حركة طالبان الأفغانية وقال إنه سيجتمع بشكل شخصي مع قادة الحركة في المستقبل القريب.

ووقعت واشنطن مع حركة طالبان الأفغانية في العاصمة القطرية الدوحة اتفاقا يهدف لإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

ويأتي توقيع الاتفاق بعد توصل واشنطن و”طالبان” إلى تفاهم لـ “خفض العنف”، بدأ السبت، ويستمر أسبوعًا.

وقّعت واشنطن مع حركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة اتفاقا يهدف لإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة (غيتي)

ووصف ترمب الاتفاق بأنه “محوري” وأنه جاء بعد “رحلة صعبة للجميع” في أفغانستان.

وأضاف ترمب في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض أن على دول الجوار لأفغانستان المساعدة في الحفاظ على الاستقرار هناك عقب الاتفاق الذي قد يمهد الطريق لانسحاب القوات الأمريكية والأجنبية من أفغانستان بشكل كامل ويشكل خطوة على طريق إنهاء الحرب الدائرة هناك منذ 18 عاما.

ومن المقرر أن تسحب واشنطن وحلفاؤها جميع قواتها من أفغانسان في غضون 14 شهرا إذا التزم عناصر طالبان بنود الاتفاق.

وستخفض الولايات المتحدة عدد جنودها إلى 8600 في غضون 135 يوما اعتبارا من، اليوم، بينما ستسحب قوّاتها بشكل كامل من خمس قواعد عسكرية.

ولدى الجيش الأمريكي حاليا نحو 20 قاعدة بأحجام متباينة في أنحاء أفغانستان، بحسب مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية.

وعملت قطر على إنجاح المفاوضات بين الطرفين، عبر جولات عديدة استضافتها منذ العام الماضي، وتوجت بهدنة جزئية مهدت للتوصل إلى اتفاق يفتح الطريق لإنهاء الحرب.

ويرى خبراء أن المحادثات المقبلة بين الأطراف الأفغانية ستكون أكثر تعقيدا بكثير من الاتفاق المبدئي. لكن ترمب قال إنه يعتقد أن المفاوضات ستنجح في النهاية لأن “الجميع سئموا من الحرب”.

وتعاني أفغانستان من حرب مستمرة منذ أكتوبر/ تشرين أول 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن، بحكم “طالبان”؛ لارتباطها بتنظيم “القاعدة”، الذي تبنى هجمات في الولايات المتحدة، يوم 11 من سبتمبر/ أيلول من العام نفسه.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة