مقتل عميد في الجيش المصري ومرافقه بتفجير في شمال سيناء

العميد مصطفى عبيدو الذي قتل ومرافقه في تفجير استهدف سيارته قرب بئر العبد بشمال سيناء
العميد مصطفى عبيدو الذي قتل ومرافقه في تفجير استهدف سيارته قرب بئر العبد بشمال سيناء

قالت مصادر للجزيرة إن ضابطًا برتبة عميد في الجيش المصري، ومرافقه، قتلا في تفجير استهدف سيارته قرب مدينة بئر العبد في شمال سيناء.

وقتل العميد مصطفى عبيدو، قائد اللواء 134 مشاة ميكانيكا التابع للفرقة 18 بالجيش الثاني المصري، ومرافقً له، في التفجير الذي وقع على الطريق الدولي بمنطقة التلول شرق مدينة بئر العبد.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، عن تصفية 17 مسلحًا في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء،

وقالت الداخلية في بيان، إن تبادلًا لإطلاق النار وقع لدى دهم قوات الشرطة مخبأ مجموعة من المسلحين المتورطين في استهداف الجيش والشرطة.

والإثنين الماضي، أعلنت القوات المسلحة المصرية سقوط 7 عسكريين بين قتيل وجريح، في اشتباك مع مسلحين بشمال سيناء.

وجاء في بيان لمتحدث باسم الجيش إن عناصر القوات المسلحة “تمكنت من إحباط هجوم إرهابي على أحد الارتكازات الأمنية بشمال سيناء”، مضيفًا أن القوات تمكنت من التصدي للمهاجمين والاشتباك معهم، والقضاء على 10 “إرهابيين” وتدمير عربة دفع رباعي.

وتابع المتحدث أنه “نتيجة لتبادل إطلاق النيران، تمت إصابة واستشهاد ضابطين وخمسة (عسكريين من) درجات (رتب) أخرى”.

ويخوض الجيش المصري، منذ فبراير/شباط 2018، عملية عسكرية متواصلة في سيناء امتدت لمختلف أنحاء البلاد، ضد ما يقول إنها تنظيمات “إرهابية”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة