لطفي بوشناق: رفضت عرضا بـ 400 ألف دولار للغناء مع إسرائيلي (فيديو)

المطرب والملحن التونسي، لطفي بوشناق
المطرب والملحن التونسي، لطفي بوشناق

قال المطرب والملحن التونسي لطفي بوشناق، إنه رفض عرضًا ماليًا كبيرًا للغناء مع فنان إسرائيلي، لتعارض الأمر مع مبادئه وموقفه المؤيد للقضية الفلسطينية.

وأضاف بوشناق في لقاء له على إذاعة موزاييك، قبل أيام “رفضت عرضًا بقيمة 400 ألف دولار لأداء ديو مع فنان إسرائيلي (لم يكشف هويته)، لأن ذلك يتعارض مع تاريخي ومبادئي”.

وأضاف “أنا مهوس بفكرة الموت ليس خوفًا لكن أفكر دائما فيما سيكتبه التاريخ.. أنت عابر سبيل لكن مواقفك هي التي ستبقى. والتاريخ لا يمكن شراؤه بالنقود”.

وبوشناق معروف بتأييده الكبير للقضية الفلسطينية، إذ أدى عشرات الأغاني المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني، والرافضة لخطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط والمعروفة إعلاميًا بـ “صفقة القرن”.

والعام الماضي قام بوشناق بجولة فنية شملت الولايات المتحدة والأراضي الفلسطينية المحتلة، وكان قدر صور في القدس المحتلة فيديو كليب عام 2013.

وفي صيف عام 2018، ألهب الفنان التونسي الجماهير خلال مهرجان في لبنان، بأغنية “أجراس العودة” التي تفضح صفقة القرن، منتقدًا غفلة العرب وتفرقهم وانشغالهم بما لا يتناسب مع طموحات الأمة.

وفي النصف الثاني من عام 2014، أطلق أغنية جديدة بعنوان “غزة اصمدي” إسهامًا منه في دعم غزة ومقاومتها آلة الدمار الإسرائيلي.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في مؤتمر صحفي بواشنطن، الخطوط العريضة للصفقة المزعومة (صفقة القرن)، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، فيما لاقت رفضًا فلسطينيًا وعربيًا وإسلاميًا واسعًا.

وتتضمن الخطة، إقامة دولة فلسطينية منزوعة السيادة والسلاح في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة لإسرائيل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام تونسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة