فرنسا تبحث تقنين ممارسة الجنس لذوي الاحتياجات الخاصة مقابل المال

المساعدة الجنسية لذوي الاحتياجات الخاصة موجودة في هولندا وبلجيكا وسويسرا
المساعدة الجنسية لذوي الاحتياجات الخاصة موجودة في هولندا وبلجيكا وسويسرا

قالت وزيرة فرنسية، إنها “تؤيد وبشدة دعم الحياة الحميمية والعاطفية والجنسية لذوي الاحتياجات الخاصة” عبر السماح لهم بممارسة الجنس مقابل المال دون أن يقعوا تحت طائلة القانون.

وأضافت وزيرة الدولة الفرنسية المكلفة بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة سوفي كلوزيل، الأحد الماضي “نحن لا نتحدث عن دعارة… المساعدة الجنسية لذوي الاحتياجات الخاصة موجودة في هولندا وبلجيكا وسويسرا”.

واعتبرت كلوزيل أن ذلك يدخل في نطاق الصحة العمومية نظرا لاعتبار منظمة الصحة العالمية أن “الصحة الجنسية هي جزء مهم من صحة المواطن وجودة حياته وراحته”.

وأضافت أن من بين ذوي الاحتياجات الخاصة من يحرم من النشاط الجنسي بشكل غير اختياري.

وناشدت الوزيرة المجلس الاستشاري الوطني للأخلاق، الذي سبق أن قرر أن “المساعدة الجنسية” غير مقبولة لأنها تدخل في نطاق “الاتجار بالأجساد”، أن يراجع قراره السابق بالاعتراف بما تسميه “المساعدة الجنسية المحترفة” لذوي الاحتياجات الخاصة.

والدعارة في فرنسا ممنوعة من جانب الزبون الذي يعرض المال مقابل الجنس، لكن عرض الجسد والخدمات الجنسية مقابل المال لا يعتبر خارجا عن القانون منذ سنة 2012.

كما ينص القانون منذ عام 2016 على اعتبار النشاط الذي تطالب به الوزيرة نوعا من الدعارة التي يجرمها القانون بينما تسمح به دول أوربية أخرى مثل بلجيكا وهولندا وسويسرا والدنمارك وألمانيا.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة