رسالة من المعهد الدولي للصحافة إلى السيسي بشأن الزميل محمود حسين

الزميل الصحفي بقناة الجزيرة محمود حسين (الجزيرة)
الزميل الصحفي بقناة الجزيرة محمود حسين (الجزيرة)

طالب المعهد الدولي للصحافة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، بالإفراج الفوري عن صحفي الجزيرة المعتقل في السجون المصرية، محمود حسين.

وجاء ذلك في بيان للمعهد، الذي يمثل إحدى أهم الشبكات العالمية المكونة من صحفيين ومديريين تنفيذيين لوسائل الإعلام، والمدافعين عن حرية الصحافة في العالم.
وقال البيان إن أعضاء المعهد يعبرون عن “قلقلهم العميق من استمرار الاعتقال التعسفي لعضو المعهد الدولي للصحافة وصحفي الجزيرة. محمود حسين طوال السنوات الأربع الماضية”.

وأضاف البيان أن محمود حسين قضى “أربع سنوات في سجن طرة سيئ السمعة دون محاكمة أو إدانة”. مشيرا أن الحكومة المصرية قامت بشكل متكرر وغير قانوني بتمديد فترات احتجازه، متهمة إياه ببث “أخبار كاذبة” و “تشويه سمعة” مؤسسات الدولة.

وكان الزميل محمود حسين قد اعتُقل لدى وصوله إلى مطارالقاهرة في رحلة لزيارة عائلته في 20 ديسمبر / كانون الأول 2016. واستُجوب لأكثر من 14 ساعة دون حضور محام، قبل الإفراج عنه ثم اعتقاله مرة أخرى بعد أيام. ومنذ ذلك الحين، تم تمديد اعتقاله أكثر من اثنتي عشرة مرة.

وأشار بيان المعهد إلى أنه في مايو/آيار 2019، تم تجاوز قرار المحكمة بالإفراج عن محمود حسين بموجب “إجراءات احترازية”. وأنه خلال فترة وجوده في السجن، احتُجز لفترات طويلة في السجن الانفرادي و تم حرمانه من حقوقه القانونية بشكل ممنهج. كما حُرم من العلاج الطبي المناسب في السجن عندما كسرت ذراعه عام 2017.

وخلص البيان أن فريق الأمم المتحدة المكلف بالاعتقال التعسفي توصل في في يناير 2018 إلى أن ظروف سجن الزميل محمود حسين ترقى إلى “المعاملة القاسية واللإنسانية والمهينة”. كما أثارت اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب قضية سجن الزميل محمود حسين .

وشدد البيان على أن المعهد الدولي للصحافة دعا مرارًا وتكرارًا حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى احترام القانون الدولي وحقوق الإنسان الأساسية والإفراج عن حسين وجميع الصحفيين المسجونين. والعمل على احترام “حرية الصحافة باعتبارهاعنصرا أساسيا في المجتمع الديمقراطي ، كما تدعي مصر”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

جددت السلطات المصرية حبس الصحفي في قناة الجزيرة محمود حسين 45 يوما، وذلك بعد أكثر من ثلاث سنوات من الحبس الاحتياطي. وتواصل السلطات المصرية اعتقال حسين منذ ثلاثة أعوام دون تقديمه لأي محاكمة رغم تجاوزه في ديسمبر الماضي مدة 24 شهرا التي حددها القانون المصري كحد أقصى للحبس الاحتياطي. وبهذا تكون النيابة العامة قد جددت […]

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة