الإنتربول يحذر من “جرائم” مع بدء التطعيم ضد كورونا

أعلنت شركتا "فايزر" الأمريكية، و"بيونتيك" الألمانية، توصلهما إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا (غيتي)

أعلنت منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول” أنها ترصد جرائم مرتبطة بالجائحة.

وقال الأمين العام للإنتربول يورغن شتوك في تصريحات لصحيفة “فيرتشافتسفوخه” الألمانية الإسبوعية إن الجريمة ستزداد على نحو كبير مع بدء حملات التطعيم.

وأوضح شتوك أن القراصنة الإلكترونيين يكثفون نشاطهم الإجرامي حاليا على المكاتب والمختبرات والمؤسسات البحثية والمستشفيات المشاركة في معالجة الأزمة.

وحصل اللقاح الأول، الذي طوره المختبر الألماني بيونتيك بالتعاون مع شركة فايزر الأمريكية العملاقة، على موافقة 16 دولة.

ويخشى البعض أيضًا أن يقوم “مناهضو اللقاح” بعمليات تخريب.

وقال شتوك، الذي شغل من قبل منصب رئيس المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية في ألمانيا: “اللقاح هو الذهب السائل لعام 2021”.

وأضاف: “سنشهد سرقات واقتحامات ومداهمات على وسائل نقل اللقاحات، وسيتفشى الفساد في العديد من الأماكن من أجل الوصول إلى المواد القيمة بشكل أسرع”.

وقال شتوك: “منذ اللحظة الأولى، فكرت مجموعات من الجناة في كيفية جني أموال من كوفيد-19”.

وتم بالفعل ضبط أول معدات حماية شخصية مزيفة في مارس/آذار الماضي، وتم توزيع لقاحات مزيفة حتى قبل صدور الموافقة المبدئية عليها.

ودأب محتالون على الاتصال بكبار السن للمطالبة بالمال مقابل أدوية لأقارب يزعم المحتالون أنهم مصابون بكورونا.

ويقع عدد كبير من الجرائم عبر الإنترنت، حيث يستغل القراصنة أجهزة الكمبيوتر الخاصة غير المؤمنة بشكل جيد، والتي يستخدمها الموظفون الذين يعملون إلى حد كبير من المنزل.

وتم شل شبكات الكمبيوتر لمؤسسات بأكملها بهذه الطريقة ولم يتم فتحها مرة أخرى إلا مقابل فدية.

وقال شتوك إنه لمواجهة ذلك يتعين على قوات الشرطة في جميع أنحاء العالم زيادة تدريبها على تكنولوجيا المعلومات بشكل كبير، مضيفا أن الإنتربول يعطي الأولوية للتعاون مع القطاع الخاص.

ويبلغ عدد أعضاء الإنتربول 194 دولة، وهي أهم منظمة شرطية في العالم.

وفي وقت سابق من، اليوم الإثنين، أجازت الوكالة الاوربية للأدوية استخدام لقاح فايزر-بيونتيك المضاد لفيروس كورونا المستجد، ما يمهد للبدء بحملات التلقيح في الاتحاد الأوربي قبل نهاية العام.

وقالت المديرة العامة للوكالة إيمير كوك في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت “يسرني أن أعلن أن اللجنة العلمية للوكالة الأوربية للأدوية اجتمعت اليوم ووافقت على السماح بطرح اللقاح الذي طورته (شركتا) فايزر وبيونتيك في سوق الاتحاد الأوربي”.

وفي ألمانيا، أنيط بالشرطة الاتحادية مسؤولية توصيل جرعات اللقاح التي سيتم تخزينها في أماكن سرية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة