أذربيجان تعلن حصيلة الضحايا جراء التصعيد الأخير وعلييف يهدد بـ”السحق”

أعرب الرئيس الأذري إلهام علييف عن قلقه إزاء ما وصفه بـ”انتهاكات أرمينيا لوقف إطلاق النار”، في ناغورني كاراباخ، محذرا أرمينيا من مغبة العودة إلى الاشتباك.

وأعلن الجيش الروسي السبت وقوع انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى في نوفمبر/ تشرين الثاني القتال بين أذربيجان وأرمينيا في منطقة ناغورني كاراباخ.

وأعلنت أذربيجان مقتل 4 من جنودها جراء الاشتباكات الأخيرة، متهمة أرمينيا بتنفيذ هجمات في غابات بإقليم كاراباخ خلال الأسبوع الماضي.

وقالت السلطات في أرمينيا إن ستة جنود أرمن أصيبوا في هجوم عسكري أذري على حد وصفها.

وجاء إعلان باكو ويريفان عن مقتل وإصابة جنود بينما تبادل الطرفان الاتهامات بانتهاك اتفاق لوقف إطلاق النار تم بوساطة روسية.

وذكر مشترك صدر أمس السبت عن وزارة الدفاع وجهاز أمن الدولة في أذربيجان، أن تقارير إعلامية أرمينية زعمت مؤخرًا أن تلك القوات ضلت طريقها في الغابات، وأن السلطات طلبت من قيادة الجانب الروسي الإشراف على إخراجها من المنطقة.

وأكّد البيان أن أذربيجان وفرت جميع الشروط اللازمة لانسحاب القوات الأرمينية من المنطقة، وأن القوات الروسية خاطبت الجنود الموجودين داخل الغابات بمكبرات الصوت لكي يخرجوا.

وأشار إلى أن القوات الأرمينية المذكورة قامت ببناء مواقع قتالية بدلًا من مغادرة المنطقة ونفذت في الأيام القليلة الماضية عمليات ضد جنود ومدنيين أذريين.

وأوضح البيان المشترك أن تلك القوات شنت هجومًا مباغتًا على الجنود الأذريين المتمركزين في قرية سور.

وبحسب البيان، شنت القوات المذكرة أيضًا هجومًا على مواطنين أذريين كانوا يقومون بتركيب معدات اتصال قرب هادروت في 8 من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ووجه البيان تحذيرًا إلى أرمينيا من أجل الامتثال لوقف إطلاق النار من خلال الوفاء بمتطلبات البيان الثلاثي، وتجنب الأعمال الاستفزازية في المنطقة.

قوة "حفظ السلام" الروسية في إقليم ناغورني كاراباخقوة “حفظ السلام” الروسية في إقليم ناغورني كاراباخ (روتيرز)

سنقضي عليهم بالكامل

وقال الرئيس الأذي إلهام علييف إن الاستقرار تحقق في المنطقة بعد انتشار قوة حفظ السلام الروسية أخيرا، لكن “فلول المليشيات الأرمينية مارست بعض الهجمات” على حد وصفه.

وأعرب علييف عن قلقه إزاء هذه الأعمال، محذرا أرمينيا من مغبة العودة إلى الاشتباك، مضيفا أن أذربيجان “ستسحق رأس الفاشية الأرمينية بقبضة حديدية إذا حاولت التحدي مجددا”.

وأضاف “لذلك، يجب أن يكونوا حذرين للغاية بشأن عدم التخطيط لأي عمل عسكري، لأننا سنقضي عليهم بالكامل هذه المرة، ينبغي ألا يكون هذا سرا وآمل ألا يحدث ذلك”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة خلال مشاركته في عرض عسكري للجيش الأذري، بمناسبة الانتصار على أرمينيا في ناغورني كاراباخ إن أذربيجان ستواصل ملاحمها البطولية تحت قيادة زعيمها إلهام علييف.

Published On 10/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة