صحفي إيطالي يعيد وساما فرنسيا رفيعا بعد حصول السيسي عليه

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي(يمين) والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

أعلن الصحفي والكاتب الإيطالي كورادو أوجاس الأحد أنه سيعيد وسام جوقة الشرف لفرنسا والذي حصل عليه احتجاجا على منحه للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وكتب أوجاس في رسالة تنشرها صحيفة “لا ريبوبليكا” اليسارية “غدا الإثنين، ” سأذهب إلى السفارة الفرنسية لإعادة وسام جوقة الشرف. وهي لفتة جدية بقدر ما هي رمزية، وكنت لأقول عاطفية. أشعر بأنني مدين بها بسبب رابطي العاطفي العميق مع فرنسا” وهي بلد والدي.

وأضاف أوجاس الذي حصل على وسام جوقة الشرف في عام 2007 “برأيي، لم يكن ينبغي للرئيس (الفرنسي إيمانويل) ماكرون أن يمنح وسام جوقة الشرف لرئيس دولة أصبح شريكا لمجرمين فظيعين. أقول هذا ليس فقط إحياء لذكرى جوليو ريجيني بل أيضا لفرنسا، للأهمية التي ما زال يمثلها هذا الوسام”.

ومنح ماكرون أرفع وسام فرنسي إلى السيسي خلال زيارته الرسمية لباريس، وقد أثار هذا الأمر إدانة المدافعين عن حقوق الإنسان بسبب قمع الحريات في بلده، وانتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي يناير/كانون الثاني 2016، خطف مجهولون جوليو ريجيني وهو طالب إيطالي يبلغ من العمر 28 عاما، وعثر على جثته مشوهة بعد أيام قليلة في ضواحي القاهرة.

وتسببت هذه القضية بتوتير العلاقات بين القاهرة وروما، إذ اتهمت إيطاليا بانتظام السلطات المصرية بعدم التعاون وحتى بتضليل محققين إيطاليين.

وتستعد إيطاليا حاليا لمحاكمة أربعة شرطيين مصريين بينهم ضابط رفيع بتهمة قتل ريجيني.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

عبر ناشطون في منظمات غير حكومية ومسؤولون عن خيبة أملهم لأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وضع المصالح الاقتصادية قبلَ ملف حقوق الإنسان خلال زيارة نظيره المصري عبد الفتاح السيسي لباريس.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة