سي إن إن: زوجة ترمب تطالبه بالاعتراف بالهزيمة وقبول نتيجة الانتخابات

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا

نصحت السيدة الأولى ميلانيا ترمب، زوجها الرئيس دونالد ترمب بأن الوقت قد حان لقبوله بخسارة الانتخابات، حسبما قال مصدر مطلع على المحادثات لشبكة "سي إن إن" الأمريكية اليوم الأحد.

وأشار المصدر إلى أنه على الرغم من أن السيدة الأولى لم تعلق علنًا على الانتخابات الأمريكية، إلا أنها قالت رأيها بشكل خاص. وقال المصدر "لقد عرضتها كما تفعل في كثير من الأحيان".

وبذلك تنضم ميلانيا إلى المجموعة التي تطالب الرئيس الجمهوري دونالد ترمب بالاعتراف بالهزيمة وقبول نتيجة الانتخابات التي حُسمت لصالح خصمه الديمقراطي جو بايدن.

والسبت نقلت "سي إن إن" عن مصدرين -لم تسمهما- القول، إن جاريد كوشنر، صهر الرئيس دونالد ترمب وكبير مستشاريه، قد تواصل معه بشأن التنازل عن الانتخابات.

وأمس نقلت شبكة "فوكس نيوز" عن مصادر بالبيت الأبيض، قولها إن ترمب سيقر بالهزيمة وسيتعهد بنقل سلس للسلطة بمجرد اقتناعه بانعدام حظوظه بالفوز.

كما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مستشارين لترمب، قولهم إنه لم يعد هناك سبيل سياسي أو قانوني يحول دون هزيمة الرئيس.

وأكد ترمب في بيان من حملته الانتخابية – بعد لحظات من توقع شبكة سي إن إن وشبكات أخرى أن جو بايدن سيصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة- أن بايدن "يسارع إلى الظهور بشكل خاطئ على أنه الفائز" وأن السباق "بعيد المنال".

وقال ترمب في البيان الذي يوضح أن المعركة القانونية للحملة ستبدأ يوم الإثنين "لن أهدأ حتى يحصل الشعب الأمريكي على الأصوات الصادقة التي يستحقها والتي تتطلبها الديمقراطية".

وسائل إعلام امريكية أعلنت فوز بايدن في الانتخابات الأمريكية (الأناضول)

 

وقالت حملة بايدن، مساء السبت، إنه لم يكن هناك اتصال بين بايدن وترمب، أو بين أي ممثلين عن أي من الحملتين، كما صرحت اليوم أن "عددًا من الجمهوريين قد تواصلوا معهم"، لكنها أضافت "لا نعتقد أن أي شخص من البيت الأبيض فعل ذلك".

وفاز بايدن برئاسة الولايات المتحدة حسبما أعلنت وسائل الإعلام الأمريكية يوم السبت بعد أن دفعت ولاية بنسلفانيا، التي كانت أرض المعركة الفاصلة، المرشح الديمقراطي لأكثر من 270 صوتًا انتخابيًا مطلوبًا للسيطرة على البيت الأبيض.

وقالت مصادر لـ "سي إن إن" إن ترامب الذي كان في ملعب الغولف الخاص به في سترلينغ بولاية فرجينيا، يوم السبت حين اُعلن فوز بايدن، لم ينف نتيجة الانتخابات على الأقل سرًا.

لكنه يواصل الضغط على محاميه لمتابعة الطعون القانونية التي من شأنها تأخير التصديق الرسمي للنتائج. وناقش رئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، الذي ثبتت إصابته مؤخرًا بفيروس كورونا، الخطوات التالية مع الفريق القانوني يوم السبت.

المصدر : الجزيرة مباشر + سي إن إن

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة