"إذا كنت مسلما فلن تقلق بعد الآن".. معلق سياسي أمريكي يبكي بعد فوز بايدن (فيديو)

المحلل السياسي وناشط حقوق الإنسان فان جونز
المحلل السياسي وناشط حقوق الإنسان فان جونز

عقب الإعلان عن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لم يتمالك المعلق السياسي بشبكة سي إن إن، فان جونز، نفسه وانخرط في البكاء تأثرا من الموقف.

وقال جونز في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل "الأمر أصبح أسهل أن تكون أبا هذا الصباح، أصبح سهلا لتخبر أبنائك أن الشخصية تهم، قول الحقيقة يهم، كونك شخصا جيدا يهم".

وأضاف "أصبح الأمر سهلا على الكثير من الناس، إذا كنت مسلما في هذا البلد لا يجب عليك القلق بعد الآن من رئيس لا يريدك هنا".

وتابع "إذا كنت مهاجرا، فلا يجب عليك القلق من رئيس سيكون سعيدا بأخذ رضيعك منك وإعادتك لبلدك بلا سبب".

ووصف فوز بايدن بأنه "انتقام لأناس كثيرون عانوا مؤخرا، هل تعلم (لا أستطيع التنفس؟)، لم يكن هذا شعور جورج فلويد فقط، بل شعر بذلك الكثير من الناس، كل يوم تستيقظ وتقرأ تغريدات، وتذهب للمتجر، لتجد البعض ممن كانوا يخافون إظهار عنصريتهم أصبحوا أشرس من ذي قبل".

وقال "كنت تقلق على أطفالك وشقيقتك التي لا تستطيع الذهاب للمتجر ببساطة وتعود لسيارتها بدون أن يقول أحدهم شيئا لها، وتنفق جزءا كبيرا من طاقتك كي لا تنهار، وهذا أمر مهم جدا لنا أن نحصل على بعض السلام".

لكن جونز نفسه له صور سابقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وإدارته، كما أن له تصريحات سابقة قال فيها إن ترمب "فعل أشياء جيدة لمجتمع السود".

كما أن له تغريدة تعود للعام 2016 تحوي صورة له مع إيريك نجل ترمب قال فيها "عندما أقول لا لترمب مجددا لا أعني هذا الترمب".

وكانت وسائل إعلام أمريكية كبرى، على رأسها شبكة "سي إن إن" ووكالة أسوشيتد برس وفوكس نيوز، أعلنت السبت، فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات، ليصبح بذلك الرئيس الـ46 للولايات المتحدة، في حين لم يقر بعد منافسه الرئيس الحالي، دونالد ترمب، بالنتائج.

وألقى بايدن من ولاية ديلاوير خطاب النصر وقال فيه إنه حان وقت الشفاء في أمريكا، متعهدا بأن يكون رئيساً لا يسعى إلى التقسيم بل إلى التوحيد.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة