أذربيجان تعلن السيطرة على مدينة شوشة الاستراتيجية.. وأردوغان: من صفر ظفر

الرئيس الأذري إلهام علييف
الرئيس الأذري إلهام علييف

أعلن الرئيس الأذري إلهام علييف، الأحد، تحرير مدينة شوشة الاستراتيجية في إقليم ناغورني كاراباخ.

لكن مسؤولين أرمن نفوا صحة الإعلان الأذري وقالوا إن المعارك لا تزال مستمرة.

وقال علييف في خطاب للشعب الأذري، إن "الأذان سيرفع في مدينة شوشة مجددا بعد منعه 28 عاما".

وأوضح أن استعادة السيطرة على مدينة شوشة سيبقى يوما تاريخيا في سجل الجمهورية.

وتابع قائلا "لمدينة شوشة مكانة خاصة في تاريخ أذربيجان، شوشة زينة منطقة القوقاز بالكامل وليس أذربيجان وحدها".

وأكد علييف أن الجيش الأذري يواصل مسيرة الانتصارات، وماض حتى النهاية إذا لم تستجب أرمينيا لمطالب بلاده.

ولفت إلى أن 3 عقود من المفاوضات مع الجانب الأرميني من أجل استعادة الأراضي الأذرية المحتلة لم تأت بنتيجة.

وبيّن أن أذربيجان سعت طوال هذه العقود إلى تمتين بنيتها الاقتصادية وتقوية جيشها. 

وتمثل مدينة شوشة، التي تعرف لدى الأرمن باسم شوشي، أهمية ثقافية واستراتيجية لكلا الجانبين، وتقع على بعد 15 كيلومترا جنوب ستيباناكيرت عاصمة الإقليم وأكبر مدنه.

من جانبه، هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أذربيجان بتحرير مدينة شوشة قائلا "من صبر ظفر".

جاء ذلك في كلمة ألقاها الأحد، خلال مشاركته في المؤتمر العام السابع لحزب العدالة والتنمية بولاية قوجة إيلي غربي البلاد.

وقال أردوغان في هذا الخصوص "من صبر ظفر، وهذا ما فعله الإخوة الأذريون أمام تقاعس مجموعة مينسك عن حل الأزمة في كاراباخ".

وأضاف أردوغان أن فرحة الأذريين في تحرير أراضيهم المحتلة، هي فرحة بالنسبة لتركيا أيضا.

وأشار إلى أن تحرير مدينة شوشة مؤشر على قرب تحرير باقي المناطق الأذرية الخاضعة للاحتلال.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال كلمته (الأناضول)

وأطلقت أذربيجان عملية عسكرية في إقليم كاراباخ، وتمكنت من استعادة السيطرة على 4 مدن، و3 بلدات وأكثر من 200 قرية، فضلا عن تلال استراتيجية.

وكانت أذربيجان أعلنت، الأحد، تكبيد القوات الأرمينية خسائر كبيرة في معداتها القتالية، خلال اشتباكات الليل على محاور مختلفة في جبهات القتال.

وأوضحت وزارة الدفاع الأذرية في بيان، أن الاشتباكات تواصلت بشكل مكثف على محاور آغدره، وآغدام، وخوجاوند، وقوبادلي .

وأشارت إلى أن القوات الأرمينية اضطرت للانسحاب من بعض المناطق على خط الجبهة إثر تكبدها خسائر في الأرواح والتجهيزات العسكرية.

وأضاف البيان أن الجيش الأذري استطاع تدمير 4 دبابات أرمينية من طراز "تي-72" ومدفعيتين من طراز "دي-20″، إلى جانب عدة شاحنات محملة بذخائر.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة