لحظات وثقتها الكاميرات لتسونامي جزئي أعقب زلزال إزمير (فيديو)

أظهرت كاميرات المراقبة والهواتف الجوالة، لحظات حدوث "تسونامي" جزئي في قضاء "سفري حصار" عقب الزلزال الذي ضرب ولاية إزمير غربي تركيا.

وتسبب الزلزال الذي بلغت قوته 6.6 درجات على مقياس "ريختر"، في "تسونامي" جزئي، في حي "سيغاجيك" أحد الأحياء السياحية التابعة لـ"سفري حصار".

وأدى "توسنامي"، إلى غرق 22 قاربا من أحجام مختلفة وأضرار في المنازل وأماكن العمل المتاخمة للساحل.

وأظهرت مقاطع الفيديو والصور الملتقطة بواسطة الهواتف الجوالة للمواطنين وكاميرات المراقبة، لحظات الخوف التي عاشها سكان الحي.

كما أظهرت المقاطع لجوء الأهالي لأسطح المنازل، بعد ارتفاع مستوى مياه البحر وجريانها في أزقة وشوارع الحي، محاولين تهدئة روع بعض.

وسجلت كاميرا أمنية لمطعم على الساحل لحظات ارتفاع المياه، حاملة الكراسي الموجود في حديقة المطعم، وجر السيارات.

فيما أظهرت كاميرا هاتف جوال لحظات انجراف اليخوت الراسية بالميناء ولحظات الخوف التي عاشتها امرأة وابنها على متن يخت.

وخلال تلك اللحظات المخيفة، قال أحد الأشخاص "سيرتفع موج البحر مرة أخرى، فليصعد الجميع إلى الأعلى"، وقال آخر "أمي ، اصعدي الدرج" بحسب المشاهد.

وفي 30 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقع زلزال بقوة 6.6 درجات قبالة ساحل قضاء "سفري حصار" بولاية إزمير؛ ما أدى إلى مقتل 114 شخصا، إضافة إلى جرح المئات، وتدمير العديد من المباني السكنية جزئيا وكليا.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة