شاهد: أول ظهور لترمب بعد إعلان فوز بايدن في الانتخابات الأمريكية

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب توجه إلى نادي الغولف الذي يملكه في ضواحي فرجينيا
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب توجه إلى نادي الغولف الذي يملكه في ضواحي فرجينيا

نشرت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، السبت، صورة للرئيس الأمريكي دونالد ترمب وهو يلعب الغولف في النادي الخاص به، بالتزامن مع فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية.

وأظهر مقطع مصور، تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة توجه ترمب لنادي الغولف، قبل دقائق من إعلان فوز بايدن.

وتظهر اللقطات المقتضبة ترمب، وهو مرتديا قبعة قبل أن يصعد في سيارة كانت متوقفة داخل البيت الأبيض ضمن موكب لا يقل عن 9 سيارات.

وفي وقت سابق السبت، ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن "ترامب توجه لنادي الغولف الخاص به في منطقة ستيرلينغ بولاية فيرجينيا في الساعة العاشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي، وذلك قبل أقل ساعة من إعلان فوز بايدن".

وأظهرت صورة بثتها وكالة  أسوشيتد برس الأمريكية، الرئيس الجمهوري ترمب المنتهية ولايته، وهو يلعب الغولف.

وأطلق ترمب تغريدة عبر تويتر جاء فيها "أنا فزت بهذه الانتخابات، وبفارق كبير!"، سرعان ما أرفقتها إدارة المنصة بتحذير للمتابعين من عدم دقّتها.

وفي تغريدة أخرى، كتب ترمب كلمة الانتخابات بين قوسين، واصفا عملية الاقتراع بـ"الفوضى التامة".

وأعاد ترمب نشر رابط في تلك التغريدة لتقرير صحفي مفاده أن مشاكل غامضة في آليات الاقتراع الإلكتروني أسفرت عن تعليق التصويت في مقاطعتين في ولاية جورجيا وأخرى في ولاية ميشيغان.

فوز جو بايدن

وأفادت وسائل إعلام أمريكية بأن المرشح الديمقراطي جو بايدن هو الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة الأمريكية، غير أن غريمه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب قال إن الانتخابات لم تحسم بعد.

وأكدت شبكة "إن بي سي" (NBC) وموقع نيويورك تايمز وأسوشيتد برس فوز بايدن وتجاوزه الفارق المطلوب مع غريمه ترامب في ولاية بنسلفانيا، وهو 35 ألف صوت.

وبفوزه في بنسلفانيا ونيفادا على غريمه ترمب، أصبح لدى بايدن 290 صوتا في المجمع الانتخابي الذي يتطلب فقط 270 للمرشح كي يفوز بسباق الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في مقابل 214 صوتا لترمب.

وفي سلسلة تغريدات، قال بايدن -الذي غير تعريفه على حسابه بتوتير إلى الرئيس المنتخب- "يشرفني أنكم اخترتموني لقيادة بلادنا العظيمة"، وأضاف "عملنا سيكون صعبا وسأكون رئيسا لكل الأمريكيين".

وأوضح "مع انتهاء الحملة، حان الوقت لندع الغضب والخطاب المحتدم خلفنا ونتجمع كأمة"، مشددا على أنه "حان الوقت لتتجمع أمريكا وتضمد جراحها".

ورأى النائب السابق للرئيس باراك أوباما البالغ من العمر 77 عاما أن المشاركة القياسية في الانتخابات رغم "العقبات غير المسبوقة" هي "دليل جديد على أن الديمقراطية تنبض بقوة في قلب أمريكا".

وقال "نحن الولايات المتحدة الأمريكية. ليس هناك إطلاقا ما لا يمكننا القيام به، إذا قمنا به معا".

وفي هذا السياق، قالت كامالا هاريس -التي  غيرت تعريفها على حسابها في تويتر إلى نائبة الرئيس المنتخب- :"ينتظرنا الكثير من العمل وسنبدأ به حالا".

اقرأ أيضًا:

ترمب بعد إعلان بايدن رئيسا: الانتخابات لم تحسم بعد

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة