"النصر قريب".. أردوغان يتحدث عن "أنباء جيدة" بشأن كاراباخ

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حديثه، السبت، مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف، إنه شعر بسعادة جراء سماعه أنباء جيدة بشأن إقليم "كاراباخ" الأذري والذي تسيطر عليه أرمينيا.

جاء ذلك في كلمة لأردوغان خلال مشاركته بالمؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في ولاية قهرمان مرعش جنوبي تركيا.

وقال أردوغان: "تحدثت صباحا مع أخي علييف (رئيس أذربيجان)، وشعرت بالسعادة جراء سماعي أخبارا جيدة بخصوص كاراباخ، والنصر يقترب إن شاء الله".

وأكد أن "أذربيجان تستعيد أراضيها بعد أن بقيت 30 عاما تحت الاحتلال الأرميني".

وتابع: "الآن نأمل أن يعودوا إلى أرضهم المحتلة".

وأشار إلى أن بلاده متواجدة في سوريا، ليبيا قائلا: "الآن، نحن في أذربيجان"، مؤكدا أن بلاده ستكون ضد الإمبرياليين والظالمين.

وردا على اعتداء عسكري أرميني دموي في 27 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلقت أذربيجان عملية عسكرية لتحرير أراضيها في إقليم كاراباخ.

وتمكنت أذربيجان من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات وأكثر من 200 قرية، فضلا عن تلال استراتيجية كانت محتلة من قبل أرمينيا.

بوتين وماكرون بحثا الصراع في كاراباخ

قال الكرملين، اليوم، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الصراع في ناغورني كاراباخ.

وأضاف أن الزعيمين عبرا عن قلقهما البالغ إزاء الاشتباكات واسعة النطاق بين قوات أرمينيا وأذربيجان في الإقليم، فضلا عن تورط مسلحين من سوريا وليبيا في الصراع.

وقال الكرملين إن بوتين اطلع نظيره الفرنسي على الخطوات التي اتخذتها روسيا لتنفيذ وقف إطلاق النار وضمان أن يتفاوض الجانبان من أجل حل للأزمة.

وعبّر الرئيسان عن رغبتهما في مواصلة تنسيق جهود الوساطة، بما في ذلك عبر مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوربا، والتي تشكلت في 1992 للوساطة بغية الوصول إلى حل سلمي.

ولقي ما لا يقل عن ألف شخص أو ربما أكثر بكثير مصرعهم في القتال الذي استمر ما يقرب من ستة أسابيع في كاراباخ وحوله، وهو إقليم جبلي معترف به دوليًا كجزء من أذربيجان ولكن يقطنه ويسيطر عليه الأرمن.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة