"الرئيس المنتخب".. قادة وزعماء يهنئون جو بايدن بعد إعلان فوزه

الرئيس 46 للولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن
الرئيس 46 للولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن

قال الديمقراطي جو بايدن، السبت، إنه يتشرف باختيار الأمريكيين له رئيسًا للولايات المتحدة، وإن الوقت حان الآن لرأب الصدوع التي خلفتها الحملة الانتخابية وتوحيد الصفوف كبلد واحد.

وكتب بايدن على تويتر يقول "أتشرف وأشعر بالتواضع للثقة التي وضعها الشعب الأمريكي في شخصي وفي هاريس نائبة الرئيس المنتخب. لقد صوت عدد قياسي من الأمريكيين في مواجهة عراقيل غير مسبوقة".

وأضاف "ومع انتهاء الحملة حان الوقت لتجاوز الغضب والتصريحات القاسية وتوحيد الصفوف كشعب واحد. حان الوقت كي تتحد أمريكا وتبرأ".

وقالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، السبت، إن حقبة جديدة من الأمل في الولايات المتحدة ستبدأ بفوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية، وأضافت بيلوسي أن جو بايدن حقق "نصرًا تاريخيًا"، مضيفة: "اليوم يبدأ أمل جديد لأمريكا".

وأوضحت بيلوسي أن بايدن سيكون جاهزًا لمواجهة تحديات البلاد منذ اليوم الأول لرئاسته، مشيرة إلى أنه سيتمكن من الحد من خطر وباء كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19)، وتحسين النظام الصحي في البلاد. 

وذكرت بيلوسي أن الأمريكيين اختاروا في بايدن شخصًا سيعمل بلا كلل لتوحيد البلاد ويحافظ على قيم "الإيمان والأسرة والمجتمع".  

وأكد مركز إديسون للأبحاث وعدد من شبكات تلفزيونية كبرى فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية، السبت.

وأصبح بايدن (77 عامًا) أكبر رئيس أمريكي منتخب سنًا بعد فشل ترمب في توسيع قاعدته الشعبية وراء الناخبين البيض في الريف وأبناء الطبقة العاملة.

وحصل بايدن على 290 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي، في حين تجمّد رصيد ترمب عند 214 صوتًا فقط، ويتعين على المرشح أن يحصل على 270 صوتًا ليفوز في الانتخابات، وهو ما تخطاه بايدن بعشرين صوتًا، حتى الآن.

وعدَّل بايدن وصفه على تويتر إلى الرئيس المنتخب.

 

وقالت كامالا هاريس، نائبة المرشح الديمقراطي الفائز بانتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن: "أنا مستعدة لبدء العمل الذي أمامنا".

وأضافت هاريس في تغريدة على تويتر: "هذه الانتخابات أكبر بكثير من مجرد انتخابات تتعلق بجو بايدن أو بي، بل إنها تتعلق بروح أمريكا واستعدادنا للقتال من أجلها.. أمامنا الكثير من العمل، ولهذا دعونا نبدأ".  

وأصبحت كامالا هاريس، السيناتور من ولاية كاليفورنيا، أول امرأة سوداء من أصول آسيوية تصل إلى منصب نائبة الرئيس الأمريكي في تاريخ الولايات المتحدة.

وذكرت شبكة "سي إن إن" أن هاريس (55 عامًا) أصبحت أول أمريكية من أصل إفريقي، وأول أمريكية آسيوية، وثالث امرأة (بعد جيرالدين فيرارو في عام 1984 وسارة بالين في عام 2008، ولم تنجحا) تُرشح من قبل حزب كبير لمنصب النائب الأول للرئيس في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وولدت كامالا في أوكلاند بولاية كاليفورنيا، لأبوين مهاجرين، الأب مولود في جاميكا، بينما كانت والدتها من مواليد الهند.

وشغلت من قبل منصب المدعي العام في ولاية كاليفورنيا، وتبنت حملة للحث على إصلاح الشرطة وسط احتجاجات مناهضة للعنصرية في أنحاء الولايات المتحدة.

وفي 11 أغسطس/ آب الماضي، اختار بايدن، كاميلا هاريس كـ"شريكته الانتخابية" لتكون مرشحته الأساسية لمنصب نائب الرئيس في حال فوزه في الانتخابات.

وعدَّلت هاريس حالتها على تويتر إلى "نائبة الرئيس المنتخب".

 

كما هنأ الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، جو بايدن بفوزه وقال إنه سيقوم بواجبه بالعمل لمصلحة كل الأمريكيين، وأضاف "أنا فخور للغاية بكامالا هاريس وفوزها التاريخي والحاسم بمنصب نائب الرئيس".

وقال أوباما: "خرج الأمريكيون بأعداد لم يسبق لهم مثيل مما منح بايدن وهاريس نصرًا تاريخيًا وحاسمًا".       

ومع ذلك، أشار إلى أن بايدن يواجه "تحديات غير عادية؛ جائحة مستعرة، واقتصاد غير متكافئ ونظام عدالة، وديمقراطية في خطر، ومناخ في خطر".       

وهنأ جيب بوش، وهو أحد المرشحين السابقين للرئاسة، بايدن، على فوزه بالرئاسة، وكذلك هنأ السيناتور الديمقراطي، بيرني ساندرز، بايدن وبالفوز ودعاه لتشكيل حكومة تعمل لصالح الجميع.

وكان السيناتور ميت رومني السبت أول شخصية جمهورية كبرى تهنئ جو بايدن على فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، منتصرًا على ترمب الذي لم يعترف بعد بهزيمته.

وكتب السيناتور عن يوتاه الذي يعتبر من منتقدي ترمب "نقدم أنا و(زوجته) آن تهانينا إلى الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس"، ووصفهما بأنهما يتميزان بـ"حسن النية وأطباع مثيرة للإعجاب".

 وقال مسؤول بحملة بايدن إن الرئيس المنتخب سيلقي كلمة على الأمريكيين بعد الساعة الثامنة (بالتوقيت المحلي)، مساء السبت.

وفي سياق ردود الأفعال الدولية، هنأ رئيس وزراء كندا جاستن تردو المرشح الديمقراطي جو بايدن بفوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية، السبت، قائلا إنه يتطلع إلى مواجهة "أكبر التحديات في العالم" مع الإدارة الجديدة. 

وقال ترودو في بيان إنه سيعمل مع الولايات المتحدة لتحقيق "السلام والاندماج والرخاء الاقتصادي والتحرك في ملف المناخ في أنحاء العالم".

كما هنأ رئيس البرلمان الأوربي جو بايدن قائلًا إن "العالم بحاجة إلى علاقة قوية بين أوربا والولايات المتحدة"، وإنه يجب إعادة إطلاق العلاقات عبر الأطلسي لمواجهة التحديات المشتركة العديدة ومن بينها جائحة كورونا.

وهنّأ رئيس المجلس الأوربي شارل ميشال ورئيسة المفوضية الأوربية فون دير لاين، السبت، جو بايدن على فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وشددا على رغبة الاتحاد الأوربي في إعادة بناء "شراكة قوية" مع الولايات المتحدة.

وكتب ميشال في تغريدة "تهاني لجو بايدن وكامالا هاريس"، وأضاف "الاتحاد الأوربي مستعدّ للالتزام بشراكة قوية عابرة للأطلسي. كوفيد-19 والتعددية والمناخ والتجارة الدولية هي تحديات يجب مواجهتها معًا".

من جهتها قالت رئيسة المفوضية الأوربية، أورسولا فون دير لاين، في بيان "أهنئ بحرارة السيد جو بايدن على فوزه (…) وأتطلع للقائه في أقرب فرصة ممكنة".     

وأضافت أن "الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة صديقان وحليفان (…) المفوضية مستعدة لتكثيف تعاونها مع الإدارة الأمريكية الجديدة والكونغرس الجديد".     

وتابعت فون دير لاين أن "العالم يواصل التغير ويشهد ظهور تحديات وفرص جديدة، ستكون شراكتنا المتجددة ذات أهمية استثنائية".

وفي السياق، هنّأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جو بايدن بفوزه بالرئاسة الأمريكية، ودعاه إلى العمل "معًا" من أجل "مواجهة التحديات الراهنة". 

وغرَّد الرئيس الفرنسي "الأمريكيون اختاروا رئيسهم. تهانينا لجو بايدن وكامالا هاريس! لدينا الكثير من العمل لمواجهة التحديات الراهنة. لنعمل معًا!".

وهنأ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، جو بايدن "لانتخابه" رئيسًا للولايات المتحدة، ونائبته كامالا هاريس لـ"نجاحها التاريخي".     

وغرّد جونسون "الولايات المتحدة حليفتنا الأبرز، وأنا متحمس للتعاون بشكل وثيق بشأن أولوياتنا المشتركة، من التغير المناخي إلى التجارة والدفاع".

وهنأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، جو بايدن بعد فوزه برئاسة الولايات المتحدة، وقالت ميركل في بيان نشر عبر تويتر: "أتمنى الحظ والنجاح من أعماق قلبي له (بايدن) وأهنئ كامالا هاريس، أول امرأة تنتخب نائبة للرئيس".

وأضافت: "أتطلع للعمل مع الرئيس بايدن في المستقبل. صداقتنا عبر المحيط الأطلسي لا يمكن تعويضها إذا أردنا التغلب على التحديات الكبرى في هذا الوقت".

كما هنأ وزيرا الخارجية والمالية بالحكومة الألمانية، بايدن بعدما أعلنت شبكات تلفزيونية كبرى فوزه بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، السبت، وعبرا عن أملهما في بداية جديدة وتحسن العلاقات عبر الأطلسي، التي شهدت توترًا خلال عهد سلفه ترمب.

وقال وزير المالية أولاف شولتس على تويتر "تهانينا إليك أيها الرئيس المنتخب…الآن توجد فرصة لفصل جديد ورائع في العلاقات عبر الأطلسي. تظل الولايات المتحدة أهم وأقرب شركاء أوربا".

وقال وزير الخارجية هايكو ماس على تويتر: "نتطلع إلى العمل مع الإدارة الأمريكية المقبلة. نريد أن نستثمر في تعاوننا وفي بداية جديدة واتفاق جديد عبر الأطلسي".

وهنّأت أيرلندا، السبت، بايدن بصفته "رئيسًا منتخبًا" للولايات المتحدة وصديقا وفيا لبلاد أجداده، مبدية ثقتها بأنه سيكون داعمًا للسلام في أيرلندا الشمالية، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي.

وكان رئيس الوزراء الأيرلندي، مايكل مارتن، من بين أوائل الزعماء الدوليين المهنئين لبايدن المتحدّر من أصول أيرلندية، بعدما أفادت تقديرات وسائل إعلام أمريكية بفوزه في السباق الرئاسي على خصمه ترمب.     

وجاء في بيان لمارتن أن "أيرلندا تفتخر بجو بايدن بقدر ما تفتخر بكل أجيال الإيرلنديات والإيرلنديين وأجدادهم، الذين أغنوا بمثابرتهم وعبقريتهم التنوّع الذي يقوي أمريكا".

وتابع "إنه يوم مميز لأبناء مقاطعتي لوث ومايو، الذين يعتبرون الرئيس المنتخب بايدن واحدًا منهم".     

ولبايدن أصول إيرلندية، وقد هاجر أجداده إلى نيويورك في العام 1851 هربًا من المجاعة والفقر.

اقرأ أيضًا:

وسائل إعلام أمريكية: جو بايدن هو الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة

"اخترناه" و"بشرة خير".. نسخة إنجليزية "تشعل" الانتخابات الأمريكية (فيديو)

جو بايدن: يشرفني أنكم اخترتموني وسأكون رئيسا لكل الأمريكيين

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة