مساعدات سعودية لمتضرري زلزال تركيا

تسبب الزلزال في مقتل 114 شخصا وتدمير العديد من المباني
تسبب الزلزال في مقتل 114 شخصا وتدمير العديد من المباني

أعلنت السعودية، الجمعة، عزمها إرسال مساعدات إلى متضرري الزلزال الذي شهدته ولاية إزمير التركية نهاية الشهر الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز وجه "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية" بإرسال المساعدات الطبية والإنسانية والإيوائية العاجلة للمتضررين في تركيا جراء الزلزال الذي ضرب بحر إيجه مؤخرا.

وأضافت الوكالة: "يأتي ذلك انطلاقًا من حرصه (الملك سلمان) على الوقوف إلى جانب الشعب التركي الشقيق".

وفي 30 أكتوبر/تشرين أول الماضي، وقع زلزال بقوة 6.6 درجات على مقياس ريختر في المنطقة التي تقع قبالة ساحل ولاية إزمير غربي تركيا، مما أدى إلى مصرع 114 شخصا، إضافة إلى جرح المئات، وتدمير العديد من المباني السكنية.

وأعلنت تركيا الأربعاء وقف جهود البحث والإنقاذ وسط أنقاض المباني التي انهارت نتيجة للزلزال القوي، الذي أوقع أكبر عدد من القتلى في تركيا منذ نحو عشر سنوات، كما تسبب أيضا في إصابة 1035 شخصا في إزمير، ولا يزال 137 يتلقون العلاج.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية إن شدة الزلزال بلغت 6.6 درجة وأعقبته 1855 هزة ارتدادية. وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن شدة الزلزال بلغت سبع درجات في حين قال مرصد قنديلي في إسطنبول إن شدته 6.9 درجة.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية إن الزلزال أدى إلى غرق 22 قاربا وجنوح 43 تم إنقاذ 40 منها.

ولقي أكثر من 500 حتفهم في زلزال وقع عام 2011 في شرق البلاد، وأودى زلزال آخر في يناير/ كانون الثاني الماضي بحياة 41 في شرق البلاد.

وفي عام 1999 لقي نحو 18 ألفا حتفهم عندما وقع زلزال في شمال غرب تركيا.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة