رقم قياسي جديد لإصابات بكورونا في أمريكا خلال 24 ساعة

موظفون يرتدون الملابس الواقية من أجل الناخبين المصابين بكورونا في إحدى مقاطعات ولاية ميسوري يوم 3 نوفمبر
موظفون يرتدون الملابس الواقية من أجل الناخبين المصابين بكورونا في إحدى مقاطعات ولاية ميسوري يوم 3 نوفمبر

سجّلت الولايات المتّحدة الخميس أكثر من 120 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة، التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة  كوفيد-19، أنّه بين الساعة الثامنة والنصف من مساء الأربعاء والساعة  الثامنة والنصف من مساء الخميس سجّلت الولايات المتحدة 123.085 إصابة جديدة بالفيروس و1.226 وفاة ناجمة عن الوباء.

ولليوم الثالث على التوالي تسجّل الولايات المتّحدة حصيلة وفيات بكورونا تتخطّى الألف وفاة.

وكانت الولايات المتّحدة سجّلت الأربعاء حصيلة إصابات يومية قياسية بلغت حوالى 100 ألف إصابة.

وزادت عدد حالات الإصابة اليومية بأكثر من مئة ألف لمدة ثلاثة أيام من الأيام السبعة الأخيرة، ليضع الضغط على المستشفيات في عدة ولايات ويدفع الأسر لإعادة التفكير في خططها لقضاء عطلة عيد الشكر يوم 26 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وبذلك يرتفع العدد التراكمي للمصابين بكوفيد-19 في الولايات المتحدة إلى 9.6 ملايين شخص توفي منهم أكثر من 243 ألف شخص.

وتأتي هذه الحصيلة القياسية في وقت لا تزال فيه الولايات المتّحدة تنتظر نتيجة الانتخابات الرئاسية التي جرت الثلاثاء وتنافس فيها الرئيس الجمهوري دونالد ترمب والديمقراطي جو بايدن.

وجرت الانتخابات في الولايات المتّحدة، الدولة الأكثر تضرّراً من الجائحة في العالم على صعيد أعداد الضحايا، على وقع الوباء الذي أرخى بتداعياته على الحملة الانتخابية وكذلك أيضاً على عمليات التصويت وفرز الأصوات.

ودفعت الجائحة عشرات ملايين الناخبين إلى التصويت المبكر، سواء عبر البريد أم حضورياً، وذلك لتجنّب طوابير الانتظار في يوم الانتخابات.

وتسبّب الكمّ الضخم من بطاقات الاقتراع البريدية في تباطؤ عمليات فرز الأصوات وتأخّر صدور النتائج في العديد من الولايات.

كما أنّ الجائحة أغرقت البلاد في أسوأ أزمة صحيّة منذ الإنفلونزا الإسبانية في 1918، وفي أسوأ ركود اقتصادي منذ الكساد الكبير في  1929.

والخميس أعلن رئيس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) جيروم باول أنّ الازدياد الأخير في أعداد الإصابات اليومية بالوباء هو “مدعاة قلق” للاقتصاد.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة