حملة بايدن: ترمب قد يُساق إلى خارج البيت الأبيض

حذرت حملة المرشح الديمقراطي جو بايدن الجمعة من أن الرئيس دونالد ترمب قد يُساق إلى خارج البيت الأبيض إذا رفض الاعتراف بالهزيمة في الانتخابات الأمريكية.

ويقترب بايدن أكثر من الرئاسة الأمريكية بعد تقدمه على ترمب في ولايتي بنسلفانيا وجورجيا الرئيسيتين.

لكن ترمب أوضح أنه ليس مستعدا للإقرار بالهزيمة، وأطلق مزاعم عن عمليات تزوير للانتخابات دون تقديم أدلة على ذلك.

وقال أندرو بيتس الناطق باسم حملة بايدن “كما قلنا في 19 يوليو/تموز، سيقرر الشعب الأمريكي نتائج هذه الانتخابات. وحكومة الولايات المتحدة قادرة تماما على مرافقة من يتعدون على ممتلكات الغير إلى خارج البيت الأبيض”.

وفي مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” في يوليو/تموز، رفض ترمب قبول نتائج الانتخابات ونقل السلطة سلميا إذا خسر.

ومع بقاء عشرات الآلاف من الأصوات التي يتعين فرزها، والعديد منها من مناطق ذات أغلبية ديمقراطية، تقدم بايدن بنحو 9 آلاف صوت على منافسه الجمهوري في ولاية بنسلفانيا، وفق ما أظهرت النتائج إلى حد الآن.

وستكون ولاية بنسلفانيا وأصوات كبار ناخبيها العشرين كافية لتجاوز بايدن (77 عاما) 270 صوتا في الهيئة الناخبة التي تحدد الفائز في الانتخابات.

ويوم الخميس، قال بايدن للصحفيين في مسقط رأسه في ويلمنغتون في ولاية ديلاوير إنه “ليس لديه شك” بفوزه في الانتخابات.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الجمعة أنه مع ترجيح فرصه في الفوز، زاد جهاز الخدمة السرية تدابير الحماية حول نائب الرئيس السابق.

ومن المتوقع أن يلقي بايدن كلمة اليوم في وقت ذروة المتابعة التلفزيونية في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة