تركيا: سنتعامل مع أي رئيس أمريكي قادم

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الجمعة، إن بلاده تنظر إلى علاقتها مع الولايات المتحدة على أنها فوق الأحزاب وستتعامل مع أي رئيس قادم.

وأضاف تشاووش أوغلو، خلال اجتماع غير رسمي لوزراء خارجية منظمة “عملية التعاون في جنوب شرق أوربا” بولاية أنطاليا، جنوبي تركيا، أن بلاده تشعر بالقلق “بشأن الانقسام الحاصل في الولايات المتحدة، ولا نريد أن يتم حدوث مثل هذا الانقسام العميق في المجتمع، لكنني لن أعلق أكثر على هذه القضية لأنها بالطبع قضية داخلية. أقول أمنيتي فقط”.

وأعرب وزير الخارجية التركي عن أمله “في أن تكون عملية عد الأصوات ديمقراطية وشفافة”، مشيرا إلى أن “هناك اعتراضات لدى أطراف معنية”.

ودعا إلى انتظار النتائج، مؤكدا أنه “في النهاية يجب أن نحترم القرار الذي اتخذه الشعب الأمريكي، كما ينبغي للجميع، وفي مقدمتهم السياسيون الأمريكيون”.

وقال تشاووش أوغلو: “ليس فقط خلال حكومتنا، وليس أثناء وصول رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية إلى السلطة، لقد عملنا جيدا مع إدارات أمريكية مختلفة في الماضي، سواء مع إدارات الديمقراطيين أو الجمهوريين، وننظر إلى علاقاتنا مع الولايات المتحدة على أنها فوق الأحزاب”.

وأوضح أنه بغض النظر عمن سيتم انتخابه للإدارة الجديدة للولايات المتحدة، فإن تركيا ستتعامل معها بالنهج نفسه الذي تتعامل فيه مع أي دولة أخرى.

وأضاف: “نريد أن نتخذ خطوات صادقة بشأن المشاكل القائمة بين الجانبين، وبالطبع نود أن نرى تجاوبا مع هذه الخطوات المخلصة من الإدارة الأمريكية”.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة