الرسوم المسيئة للنبي.. ماكرون يبحث مع السيسي “مواجهة الإرهاب والتطرف”

قال السيسي: "أنا أشكر المصريين" الذين لم يستجيبوا لدعوات "البعض الذين حاولوا إشعال الوضع
قال السيسي: "أنا أشكر المصريين" الذين لم يستجيبوا لدعوات "البعض الذين حاولوا إشعال الوضع

قالت مصر إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحث مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي “مواجهة الإرهاب والتطرف”، في أول محادثة هاتفية بينهما بعد أزمة الرسوم المسيئة للنبي محمد في فرنسا.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر إن السيسي تلقى اتصالا هاتفيا من ماكرون مساء الإثنين بحثا خلاله ” المواقف المشتركة للبلدين إزاء مواجهة الإرهاب والتطرف وداعميه وسبل القضاء عليه.”

وأضاف “تناول الاتصال الأعمال الإرهابية التي شهدتها فرنسا مؤخراً، حيث أكد الرئيس السيسي على ضرورة التفرقة الكاملة بين الدين الإسلامي، لما يدعو إليه من نشر السلام والتسامح ونبذ العنف، وبين الأعمال الإرهابية التي يرتكبها بعض مدعين الانتماء للإسلام وهو منهم برئ.”

وتابع أن السيسي قال إن “هناك ضرورة للتركيز على نشر قيم التعايش بين المنتمين للأديان المختلفة عبر الحوار والفهم والاحترام المتبادل وعدم المساس بالرموز الدينية”.

ونقل البيان عن السيسي تأكيده “أن مصر ماضية في الاضطلاع بدورها في هذا الإطار، بما يحول دون نجاح الجماعات الإرهابية والدول الداعمة لها في تحقيق أهدافها وفي تشويه صورة الإسلام والاتجار به لتأجيج المشاعر”.

مكالمة مع ميركل

من ناحية أخرى قال المتحدث باسم الرئاسة إن السيسي تلقى أيضا اتصالا عبر تقنية الفيديو كونفرانس من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وقال المتحدث إنه جرى “التباحث حول سُبل مواجهة الفكر المتطرف ومكافحة الإرهاب، وذلك في ظل أحداث التوتر الأخيرة التي شهدتها عدد من الدول الأوربية”.

وشهدت فرنسا خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة إلى النبي محمد، عبر وسائل إعلام، وعرضها على واجهات بعض المباني، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.
وفي 21 أكتوبر، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية.
وبعد دعوات المقاطعة القوية للمنتجات الفرنسية في البلدان الإسلامية احتجاجا على تصريحاته، تراجع ماكرون خطوة، وقال في حوار مع “الجزيرة”، السبت الماضي، إنه يتفهم مشاعر المسلمين إزاء هذه الرسوم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة