أذربيجان تمنح أرمينيا 10 أيام إضافية لإخلاء مدينة كلبجار

أرمنيون يضرمون النار في بيوتهم بقبل مغادرتهم لها
أرمنيون يضرمون النار في بيوتهم بقبل مغادرتهم لها

أعلن نائب الرئيس الأذري حكمت حاجييف، منح مهلة 10 أيام إضافية لأرمينيا من أجل إخلاء مدينة كلبجار، بسبب ظروف الطقس في المنطقة.

وأفاد حاجييف في مؤتمر صحفي، الأحد، بأن أذربيجان أظهرت إنسانيتها وقبلت بمنح أرمينيا مهلة حتى 25 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، لإخلاء كلبجار (غرب)، بناءً على طلب يريفان مزيدا من الوقت لتسليم المدينة.
وأشار إلى أن ظروف الطقس والطبيعة في المنطقة غير ملائمة وأن الطريق الوحيد "زود-فارنينيس" في ذلك الاتجاه ضيق، ما جعل أذربيجان تمنح أرمينيا وقتا إضافيا لإجلاء المدنيين.

وذكّر أن السكان الأرمن في كلبجار استقروا فيها عام 1993 بشكل غير قانوني إثر استيلاء أرمينيا على المنطقة.

وفي 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في إقليم كاراباخ، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية.

فيما اعتبر الرئيس الأذري إلهام علييف، الاتفاق بمثابة نصر لبلاده، مؤكدا أن الانتصارات التي حققها الجيش أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، على قبول الاتفاق مكرها.

كما نص الاتفاق على استعادة أذربيجان السيطرة على كل من محافظة أغدام حتى 20 من الشهر نفسه، ولاتشين حتى 1 ديسمبر/ كانون الأول المقبل. 

 وبدأت روسيا نشر نحو ألفي جندي لحفظ السلام في إقليم كاراباخ بعد الاتفاق.

الرئيس الأذري إلهام علييف اعتبر اتفاق وقف إطلاق النار بمثابة نصر لبلاده
أرمينيون يحرقون منازل وأشجارا قبل مغادرة كلبجار 

وأقدم مواطنون أرمن على إحراق البيوت في محافظة كلبجار، قبل مغادرتهم المحافظة.

ونقلت وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية الروسية، السبت، مشاهد إضرام أرمن النيران في المنازل قبل مغادرتهم، وتخريب المرافق في المحافظة.

ويظهر في المشاهد، اصطحاب الأرمن مقتنياتهم وأثاثهم من المنازل، ثم إضرام النار بها قبل المغادرة.

كما أحرق الأرمن إلى جانب المنازل، مرافق عامة كالمدارس، والأشجار.

واحتلت أرمينيا محافظة كلبجار الأذرية في 1993، وهي تقع غربي أذربيجان، وشمال غرب إقليم كاراباخ.

واضطر قرابة 60 ألف أذري مغادرة مركز كلبجار، و128 قرية تابعة لها، على وقع سيطرة أرمينيا حينها.

ومدينة كلبجار لم يكن فيها سكان أرمن قبل السيطرة الأرمينية عليها، إلا أن أرمينيين استوطنوا بشكل غير قانوني فيها بعد استقدامهم من مختلف المناطق.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة