برلمانية فرنسية تدعو لمنع متاجر إلكترونية من بيع الحجاب للفتيات

أرور بيرغ عضو الجمعية الوطنية الفرنسية (الغرفة الأولى للبرلمان)
أرور بيرغ عضو الجمعية الوطنية الفرنسية (الغرفة الأولى للبرلمان)

أطلقت نائبة في البرلمان الفرنسي (توصف بأنها من أقرب حلفاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون) دعوات لمنع متاجر إلكترونية في فرنسا من بيع الحجاب للفتيات.

ونشرت أرور بيرغ تغريدة عبر حسابها في تويتر حذّرت من بعض المتاجر الإلكترونية، التي تبيع الحجاب للفتيات الصغيرات، وقالت “إن ذلك يحد من حريتهن”، مضيفة أنها ستتقدم للبرلمان باقتراح لمنعها.

وأكدت بيرغ أن هذه المتاجر لا يجب أن تكون موجودة، وتابعت “إن تحرر الأطفال وتعلم حريتهم وسلامة أجسادهم لا يمر عبر حجاب الفتيات”.

وتتقلد أرور بيرغ عضوية الجمعية الوطنية الفرنسية (الغرفة الأولى للبرلمان) منذ العام 2017، حينما التحقت بالحركة السياسية “الجمهورية إلى الأمام”، التي أنشأها ماكرون قبل خوضه الانتخابات الرئاسية.

وأثارت دعوة بيرغ انتقاد بعض المغردين الذين أكدوا أن الأسر المسلمة المقيمة في فرنسا من حقها أن تربي بناتهن على القيم الإسلامية.

وتعارض فرنسا مظاهر الحجاب في المؤسسات الحكومية وأماكن العمل باعتبارها رموزًا دينية بدعاوى حماية علمانية الدولة. 

كما تشهد فرنسا صدامًا مع العالم الإسلامي على خلفية نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد، وتبني الرئيس ماكرون للدفاع عنها بدعوى حرية التعبير، ما أجّج مشاعر المسلمين في أنحاء العالم، ودشنوا حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية.

اقرأ أيضًا:

الشرطة الفرنسية تداهم منازل 4 أطفال وتستجوبهم بسبب الرسوم المسيئة للنبي محمد

وزير الداخلية الفرنسي: أغلقنا مساجد أكثر من جميع العهود السابقة

مجهول يضرم النار في مسجد شمالي فرنسا

فرنسا: حادث أفينيون ليس إرهابيا.. وإدانات عربية وإسلامية لهجوم نيس

ماكرون: نقف مع مواطنينا الكاثوليك ضد “الهجوم الإرهابي الإسلامي”

“نبينا خط أحمر”.. تواصل الإدانات وتصاعد دعوات المقاطعة ضد فرنسا

“أيتها العربية القذرة”.. طعن امرأتين مسلمتين أسفل برج إيفل (فيديو)

مسلمون ينددون بإغلاق مسجد قرب باريس: الجميع يعانون بسبب شخص واحد

ماكرون: المعلم الفرنسي المقتول ضحية “إرهاب إسلامي”.. ومغردون يردون (فيديو)

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة